إرشيف شهر أغسطس, 2010

ماذا تقرأ [واجب تدويني].

الأربعاء, 25 أغسطس, 2010

tumblr_l76psuboDl1qzdnpjo1_500

– من أرسل لك الدعوة ؟

الأخ الفاضل طارق .

– كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذاكرتك ؟

مجلة [ ماجد – العربي الصغير – ميكي (الإماراتية والمصرية ) ] بالإضافة لعدد كبير من القصص التي لا تحضرني دور نشرها ماعدا واحدة وهي « المكتبة الخضراء » والتي وجدت لها في المكتبة منذ مايقارب العام مجموعة جديدة قد أعيدت طباعتها ، ابتهجت لذلك واشتريت الجديد – بالنسبة لي – منها ، والعجيب أنني قمت بقراءتها بذات الشغف الذي كان يملؤني وأنا صغيرة ، أحب الذكريات التي تجلبها لي . 

– مَنْ أهم الكتاب الذين قرأتِ لهم ؟

من غير ترتيب أذكر منهم : محمد الغزالي / علي الطنطاوي / طارق السويدان / محمد العريفي / عمرو خالد / سلمان العودة / أحلام مستغانمي / أحمد مطر / جيفري لانغ / عبدالكريم بكار / غادة السمان / فاروق جويدة / محمد الرطيان / الرافعي .

– من هم الكتاب الذين قررت ألا تقرئين لهم مجددًا؟ 

لم يحدث أن إتخذت مثل هذا القرار  .

– في صحراء قاحلة ، أي الكتب تحملين معك؟ 

لا أتخيل نفسي في صحراء قاحلة ، وإن حدث ، فلا أعتقد بأنني سأقرأ أبدًا ، بل سأسعى جاهدة في البحث عن السبيل للفرار !

– ما هو الكاتب الذي لم تقرأ له أبدًا ، وتتمنى قراءة كتبه ؟

 كثيرون ، لكن لا يحضرني الآن إلا : غازي القصيبي/ عبدالوهاب المسيري / أحمد العمري .

– ما هي قائمة كتبك المفضلة ؟

أحبها جميعًا ، ففي كل كتاب أملكه شيء ما أفضله ، إما أن تكون عبارة ، إقتباس ، رائحة ، ورق ، ذكرى معينة أو حتى الغلاف .

– ما هي الكتب التي تقرؤها الآن ؟ 

في شهرنا الكريم هذا لا أملك وقتًا كبيرًا للقراءة ، اكتفي بكتابنا الأجمل القرآن الكريم ، مع بعض المقتطفات البسيطة لنهايات الكتب التي لم أكملها .

– أرسل الدعوة لأربعة مدونين من أجل مشاركتنا بذكرياتهم مع القراءة .

حصرتني بإختيار 4 فقط ، مع أني أملك فضول لمعرفة إجابات الكثيرين ، لذا أختار الأكثر نشاطًا في هذا الشهر :

نوف / بدور / خوخة /  سمر/ .. إن شالله ما يكون الواجب قد مر عليكم .. ولو سمحتوا لا أحد يغش من الثاني 😛

وسيسعدني كثيرًا أن أجد إجابات أصدقائي الذين لم يسعني ذكر اسماءهم هنا في تعليق ، وإذا ما فيها كلافة عليكم أكيد ❤

رحلة إستجمام مع [ريح بالك] .

الأربعاء, 18 أغسطس, 2010

DSC01397

يوم الخميسقبل شهر رمضانكانت لي زيارة سريعة لمكتبة جرير الموجودة داخل مجمع الراشد بمدينة الخبر ، لم تكن لدي خطة لشراء أي كتاب جديد ، جرت عادتي حين أشعر بالملل من المحلات داخل المجمع أن اتوجة لها ، ولكن كما يعلم الجميع مكتبة جرير مُشهية دائمًا ، أخذت جولة سريعة على الأرفف ولفتني عنوان الكتاب « ريح بالك » من تقديم د. طارق السويدان ، أخذت أقرأ الصفحات الأولى منه ، وجدت أن المحتوى جميل وتصميم الصفحات مبهر جدًا ،فقد كان مرتبًا وغير مزدحمًا بالصورالتي بالغالب ما تكون كثرتها بالنسبة لي أمر سلبي – ،  فور عودتي للمنزل أسرعت بقراءته وأنهيته في قرابة الساعة أو الساعتين . وجدت د. الملحم يخبر القارئ في حال أراد البحث عن السعادة فما ماعليه سوى أن يبني قصر يدعى ( راحه البال ) لكن لكل غرفه ولكل دور في هذا القصر حاجته لمجهود معين ، وذلك حتى يتم إنجازه بالشكل الأمثل  … يصفه الكاتب هنا بقوله :

في هذه الرحلة الخيالية سنبني قصراً على أحدث طراز وأجمل ما تخيله عقلك ، قصر له أدوار وغرف، وحدائق فيها أشجار تغرد فيها الأطيار .. قصر إذا أطلت من نوافذه رأيت الماء يتصاعد من النافورة .. وتلمح البلابل تحط على أطرافها تشرب من الماء، ثم تطير عائدة إلى أعشاشها ، وإذا صعدت الدور الثاني ووقفت على الشرفة في الصباح، سر ناظريك تعدد الألوان .. وتنوع المنظر .. وإن وقفت عليها في المساء بهرك مشهد الغروب … 
سنبني هذا القصر حجراً حجراً ، وسنسميه قصرريّح بالك” سنأوي إلى قصرريح بالككلما شعرنا بالتعاسة والسآمة والملل ، سنجلس في غرفه وحجراته كلما أحسسنا بهمّ وغمّ وانقباض ووحشة

 قد يجد القارئ أن بعض محتوى الكتاب معروف، لكن الكتاب في مجمله مبدع ويحتوى على الكثير من الخطوات العملية التي تسهل علينا التطبيق، كلماته وأفكاره تمنحك إحساس لطيف وتشعرك بأنك تتحدث مع صديق فاهم و هادئ  ( ورايق 😛 ) .

ذكر الكاتب أن القاعدة تقول بأننا لن نحصل على راحة البال حتى يكون رصيدنا من الثقة عاليًا ، ولكن كيف أعرف أن رصيدي من الثقة ناقص ، وماهي الأعراض والمؤشرات ؟ 

  1. الغيرة من الأقران والزملاء في العمل وغيره ، خاصة عند تفوقهم وتحقيقهم إنجازات عظيمة .
  2. إذا تخللت فترات حياتك سلوكيات سلبية ، تلجأ فيها إلى مشاهدة ما حرم الله من خلال الانترنيت أو التلفاز ، وقد يلجأ البعض إلى الأكل الكثير أو تعاطي المخدرات أو شرب الخمر والعياذ بالله
  3. الحساسية المفرطة من كلام الناس وتصرفاتهم ، مع محاكاة وتقليد الآخرين في الخير والشر
  4. الشعور بالكآبة ، والإحساس بضيق في الصدر والملل إذا جلست مع نفسك خاليًا . لأن العقل الباطني يعبر عن نقصان الثقة بإيحاءات الملل والسآمة
  5. العناد والمكابرة وعدم الإعتراف بالخطأ ، بل واللجوء إلى تبرير الخطأ واختلاق الأعذار

هذه الأعراض في حال وجدت فإنها تشير إلى نقصان رصيد الإنسان من الثقة ، و يجب عليه أن يزيد حجم الإيداعات في حساب الثقة ، حتى تطمئن نفسه ويرتاح باله

وهنا المزيد من الإقتباسات الرائعة أيضًا :

  • لا يوجد هناك شيء ما جيد أو سيئ ، لكن التفكير يجعله يبدو أحدهماوليم شكسبير 
  • قال حكيم : السعادة لا تشترى بالمال ، ولكنها قد تباع به 
  • تذكر لآتي : * السعادة مهارة يمكن تعلمها . * بمجرد أن تبدأ بالتغيير ، ستكون أنجزت الجزء الأكبر من المهمةبروس بارتون 
  • لا تقلق بشأن صغائر الأمور ، ولكن اسعَ في حلها .
  • يقول أحدهم : أنا من يجب أن يقرر ما يحدث ليلوجان بيرسول 
  • ويقول آخر إذا لم تكن تدر حياتك بنفسك ، فسيديرها شخص آخر بالنيابة عنكجون اتكنسون 
  • وقال ثالث : نحن ما نفكر فيه ، وكل مانحن عليه إنما يبرز للوجود بأفكارنا ، فبأفكارنا نصنع عالمنابوذا 
  • حتى تعيش سعيدًا .. ومرتاح البال .. دعنا لا نقلد الآخرين ، دعنا نعثر على أنفسنا ، ونكون أنفسنا .
  • بينما تكون منشغلًا في إنشطة هادفة  سيصعب على الأفكار التعيسة أن تتسلل إلى عقلك
  • الحياة أقصر من أن تقضيها في تسجيل الأخطاء التي إرتكبها غيرنا في حقنا ، وفي تغذية روح العداء بين الناسبراتراند راسل 
  • تعصي الإلهَ وأنت تُظهرُ حبهُ // هذا لعمري في القياسِ بديعُ // لو كان حبكَ صادقًا لأطعته// إن المحبَّ لمن يُحبُ مُطيعُ (الشافعي )

 

وهنا مجموعة الحكم ذاتها ولكن على صيغة صورة : ( إضغط عليها لتشاهدها بحجمها الطبيعي )

 

إسم الكتاب : ريح بالك   تأليف : د.عبدالله الملحم   الناشر : الإبداع الفكري   الطبعة الأولى 2009   السعر :45 ريال سعودي.

قراءة ممتعة في حال أعجبكم ما ذُكر هنا 🙂

 

!

الجمعة, 13 أغسطس, 2010

ومتى ستنتهي قصة إحضار الأمهات أطفالهن للمصلى، وإزعاجهم المستمر للمصلين بالجري واللعب والصراعات التي لا تنتهي ؟

لاتخذل ذاتك .

الأربعاء, 4 أغسطس, 2010

tumblr_l4ikmdnB9e1qzyrwvo1_500

لا تقبل أبدًا ومهما كانت الظروف أن يجعلك أحدهم في ذيل القائمة . لن يقدّر الجميع تنازلاتك وذوقك اللا متناهي ، مكانك في الأعلى دائمًا لاترضى بأقل من ذلك ، نفسك تستحق ، لا تخذلها ، لن يحترمها أحد ولن يجعل لها قيمتها إن لم تفعل أنت ذلك أولاً . ليس بمقدور الكل فهم تنازلات الآخر لهم  .

*لا أزال أبحث عني