إرشيف شهر مايو, 2011

ما يفُوق الوصف.

الخميس, 26 مايو, 2011

مَوعدي هذا المساء مع إهداء الكاتبة الجميلة : سُوزان عليوان [ ما يفوق الوصف ] تأخرت كثيرًا في إستلامة لظروف من أهمها أنّ البريد لم يكُن بإسمي ، أعتذر عن ذلك .

لا يُمكنني أن أخبرك عن مدى سعادتي بكتابك وبلُطف كلمتك التي دونتها في صفحاته الأولى ، كل شيء كان مُذهلًا .. إبتداءًا من الطوابع وتصميم الكتاب ، وإنتهاءًا بخطك الذي يحكي الكثير عن إبداعاتك ، شكرًا لكرمِك سوزان ..

رحلتي القصيرة إلى قطر.

الإثنين, 2 مايو, 2011

مرحبًا بجميع أصدقاء التدوين ، لا أخبركم مدى إشتياقي لكُم ولهذا المكان ، مر زمنٌ طويل على آخر تدوينه قمت بكتابتها ، في الحقيقة هذا الفصل الدراسي يحمل الكثير من الأعمال والأعباء التي تجعلني لا أملك وقتًا لأي شيء آخر ، استقطعتُ اليوم من وقتي لإخراج هذه التدوينة، الأسبوع الماضي كُنت في زيارة لدولة قطر حتى أحضر زفاف قريبة للأسرة – وفقها الله وأسعدها ، وعقبال جميع العزاب والعازبات – .زيارتي هذه تبعد عن الزيارة التي تسبقها قُرابه الست سنوات أو يزيد ، أظهرت لي مدى التغيير والتقدم الكبير الذي وصلت إليه دولة قطر ، أخبروني الصديقات بأنها أصبحت أجمل ، لكن صدقًا أن ترى غير أن تسمع . برغم أنّ الزيارة كانت قصيرة ولم تتجاوز اليومين ، لكنني حرصت على زيارت أبرز الأماكن الحديثة . أتعلمون ؟ أكثر ما لفت إنتباهي بقطر إتخاذها الطراز المعماري القطري القديم الجميل  في تصميم المباني والمشاريع الجديدة ، ووفق احتياجات العصر الحديث.  هنا قائمة بها .. وأنصحكم حتمًا بالزيارة !

المتحف  الاسلامي:

يضم متحف الفن الإسلامي بقطر مجموعة من المقتنيات الفنية الرائعة التي يعود تاريخها إلى القرن ال٧ حتى القرن ١٩ والتي تمثل المدى الكامل للفن الإسلامي . وتشمل : المخطوطات، السيراميك، المعادن، الزجاج، العاج، المنسوجات، الأخشاب، الاحجار الكريمة من ٣ قارات . يعد مبنى المتحف تحفة معمارية من تصميم الحائز على جائزة (بريتزكرلوريتل) المعماري ا.م.بي

كتارا: (الحي الثقافي)

نتاج لرؤية وجهود ووعي عقول قطرية استلهمت إرثها الثقافي والمعماري ، الديكور الداخلي أشبه بلوحات فاتنة، معتقة بروح المحلية، ذات الأبعاد الفلسفية العميقة ، المسرح المكشوف يتسع لـ6000 متفرج ويتوسط مشروع الحي ، قطر نجحت في الاستثمار في الثقافة من قسمي الحي الثقافي والاستثماري ، المشروع يحتوي على مسرحين داخليين أحدهما قاعة للأوبرا بتصاميم بالغة الجمال .

اللؤلؤة  :

جزيرة من صنع الإنسان ، تبلغ مساحتها (400) هكتار من الأراضي المستصلحة من البحر في دولة قطر التي تعتبر واحدة من أكثر الاقتصادات العالمية تطوراً. تشكل اللؤلؤة-قطر المشروع العقاري العالمي الأول من نوعه في البلاد.

الحياة على أسلوب الريفييرا، حيث الشقق الفاخرة وبيوت التاون هاوس والبنتهاوس والفلل.
مجمع دولي لليخوت مع أربعة مرافئ مارينا تتسع لـ 700 مركب
ثلاثة فنادق من فئة الـ 5 نجوم
150000  متر مربع من المحلات التجارية حيث تجد أرقى الماركات العالمية، والمطاعم ووسائل الترفيه المختلفة
وجهه للعائلات حيث المدارس والمرافق الاجتماعية
تبعد عن مطار الدوحة الدولي 20 كلم

يمكنكم مشاهدة الصور بحجمها الطبيعي هنا .. أتمنى أن تكون هذه التدوينة سببًا لزيارة قطر!