إرشيف شهر يوليو, 2011

العبثُ بالذوات.

الخميس, 28 يوليو, 2011

لا تجعل الآخر يطلقُ أحكامًا على ذاتك أو يقرر ماهيتها من وجهة نظره الشخصية. أنتَ وحدك من يعرفُها جيدًا، وأنتَ فقط من لهُ الحق في ذلك. لهم الحرية بأن يتحدثوا، ويجب أن تكون لك الحُرية في إختيار من تستمع له.. لنتذكر ذلك دائمًا يا أصدقاء، فذواتنا لا تستحق أن نتركها طليقة لمن كان

❤.

قراءة.

الإثنين, 25 يوليو, 2011

أسعدُ كثيرًا برؤية فَتيات سعُوديات من جيلي على كُرسي المكتبة .. ويقرأن.

الإثنين, 25 يوليو, 2011

إخوَتي / قهوة سَاخنة / أحاديث / ضحكات / صَباح / شمسٌ قدْ أشرقت / قطّة تحرس صِغارها / نخلةٌ يتم سَقيها  ..

أعيش يومًا جميلًا ..

كم أُحب حياتي

الإثنين, 25 يوليو, 2011

رحلوا ..
ومابقي لها إلا صباحًا تتشبث بنورهِ
تنتشي برائحته ..
يربت على كتفها ..
يذكرها بأن هناك ضفة ًأخرى ..
جمالًا آخرًا ..
حياة تتجدد ..
وكائنٌ يستحق أن يُضيء.

*سارة الفوزان ٤-٦-٢٠١١

إقتباسات من [ خُلق المسلم ].

الإثنين, 11 يوليو, 2011

هذا الكتاب هو منهج مُتكامل للأخلاق و للحياة .. وهو واحد من أفضل الكُتب للشيخ الغزالي ، أسلوبهُ فيه سهل وجذاب وأرى أنه يجب أن يكون في كل مكتبة منزلية ، تقييمي له كان ٥/٥ . إن لم تكن قد قرأتهُ حتى الآن فسارع إلى ذلك!

الإقتباسات :

  1. ولا تمارِ حليماً ولا سفيهًا، فان الحليم يقليك، وان السفيه يؤذيك.

  2. واذكر اخاك اذا تغيّب عنك بما تحب ان يذكرك به، واعفهِ مما تحبُّ ان يعفيك منه.

  3. من نصايح رسولنا الكريم لابي ذر ( عليك بطول الصمت، فانه مطردةٌ للشيطان، وعونٌ لك على امر دينك) .

  4. قال رجل للنبي الكريم : علمني عملًا يدخلني الجنة! قال: ( اطعم الطعام،وافش السلام، واطب الكلام، وصلّ بالليل والناس نيام، تدخُل الجنة بسلام)

  5. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم – : ( من ستر على مؤمنٍ عورةً فكأنما أحيا موءودة).

  6. كثيرًا ما يكون متتبعو العورات لفضحها اشدّ اجرامًا وابعد عن الله قلوبًا من اصحاب السيئات المنكشفة ، فان التربص بالجريمة لِشهْرِها ، اقبحُ من وقوع الجريمة نفسها .

  7. شتان بين شعورين: شعور الغيرة على حرمات الله والرغبة في حمايتها، وشعور البغضاء لعباد الله والرغبة في إذلالهم .

  8. حسَدوا الفتى اذا لم ينالُوا سعيه // فالكُل اعداءٌ له وخُصُومُ. *

  9. قال رسول الله الكريم : ( لا يكن احدكم امعةً، يقول: أنا مع الناس، ان احسن الناس احسنتُ ، وان أساؤوا اساتُ!

  10. ولكنْ وطنوا أنفسكم ان احسنَ الناسُ أن تُحسنوا، وان أساؤوا ان تجتنبُوا إساءتهم )

  11. ( تعرّف الى الله في الرخاء يعرفك في الشدةِ ).

  12. انها لجريمةٌ مضاعفة ان ينتهك امرؤ الحرمات المصونة، ثم يستمع إلى من يبجلونه لا إلى من يُحقرُونه.

  13. وان كان العيب الذي وجدناه جرأة مستهتر او معصية مجاهر، فهذا الذي يجب ان يقابل بكلمة الحق، تقرعُ اذنيه دون مبالاة. ولكيما تكون هذه الكلمة خالصةً ينبغي ان تبتعد عن مشاعر الشماتة وحب الأذى، وان تقترن بالرغبة المجردة في تغيير القبيح.

  14. هناك ارتباط كبير بين ثقة المرء بنفسه ، وبين أناته مع الاخرين ، وتجاوزه عن خطأهم.

  15. الرجل العظيم حقًا كلما حلّق في آفاق الكمال اتسع صدره، وامتد حلمه ، وعذر الناس من أنفسهم، والتمس المبررات لاغلاطهم!

  16. من الناس من لايسكت عند الغضب، هو في ثورة دائمة ، إذا مسه أحد ارتعش كالمحموم، وانشأ يرغي ويزبد ويلعن.. والإسلام بريء من هذه الخلال الكدرة.

  17. مادامت الحياة امتحانًا ، فلنكرّس جهودنا للنجاح فيه .

  18. إمتحان الحياة ليس كلامًًا يكتب أو اقوالًا توجه، إنها الالآم التي قد تقتحم النفس وتفتح إليها طريقًا من الرعب والحرج.

  19. ( يُبتلى الناس على قدر دينهم، فمن ثخُن دينه اشتدّ بلاؤه، ومن ضعف دينه، ضعف بلاؤه. وأن الرجل ليصيبه البلاء حتى يمشي على الأرض ما عليه خطيئة )

  20. صلاة الصداقة بين الناس لايعتد بها إلا إذا أكدها مر الايام، كذلك الإيمان لابد أن تخضع صلته للابتلاء الذي يمحصه، فإما كشف عن طيبه وإما كشف عن زيفه.

  21. ( يودُّ أهل العافية يوم القيامة ، حين يعطى أهل البلاء الثوابَ، لو أن جُلودهم كانت قُرضت بالمقاريض ) الترمذي .

  22. من الغرائب أن بعض الناس فهم أن الاسلام يمجد الآلام لذاتها، ويكرم الأوجاع والأوصاب، لانها أهل التكريم والموادة! وهذا خطأ بعيد.

  23. المسلم يوطن نفسه على إحتمال المكاره دون ضجر، ومواجهة الأعباء مهما ثقلت، بقلب لم تعلق به ريبة، وعقل لا تطيش به كربة.

  24. المسلم يجب أن يظل موفور الثقة بادي الثبات،لايرتاع لغيمة تظهر في الأفق،بل يبقى موقنًا بأن بوادر الصفو آتية ،ومن الحكمة ارتقابها بسكون ويقين.

  25. روي عن النبي الكريم : أكثر الناس شبعاً في الدنيا أطولهم جوعًا يوم القيامة . (البزار)

  26. من حق أخيك عليك أن تكره مضرته، وأن تُبادر إلى دفعها، فإن مسهُ ما يتأذى به شاركته الألم ، وأحسست معه بالحزن.

  27. قال الرسول الكريم : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه)وقال : ( ومن ستر مسلمًا ستره الله يوم القيامة) البخاري ومسلم.

  28. قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( المؤمن الذي يُخالط الناس ويصبر على أذاهم، خير من المؤمن الذي لا يخالط الناسَ ولا يصبر على أذاهم)

  29. قال الرسول الكريم : ( ما من رجلين تحابّا في الله بظهر الغيب ، إلا كان أحبهما الى الله أشدّهما حبًا لصاحبه ) الطبراني.

  30. أثر الصديق في صديقه عميق، ومن ثم كان لزامًا على المرء أن ينتقي إخوانه، وأن يبلوَ حقائقهم حتى يطمئن إلى معدنها.

  31. قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ( اذا أحب أحدكم أخاه فليخبره أنه يُحبه ) احمد.

  32. روي عن أنس بن مالك أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال : من أصبح حزينًا على الدنيا أصبح ساخطًا على ربه . ( الطبراني)

  33. ابن القيم يناجي الله سبحانه :

    يا من ألوذ به فيما أُؤمِّلُه / ومن أعوذُ به مما أحاذرُه

    لا يجبرُ الناس عظمًا أنت كاسرُه / ولا يُهيضون عظمًا أنت جابرهُ.

  34. ( طوبى لمن تواضع في غير منقصةٍ، وذل في غير مسألةٍ، وأنفق مالًا في غير معصيةٍ، ورحم أهل الذلةِ والمسكنةِ، وخالط أهل الفقهِ والحكمةِ) الطبراني


إقتباسات من [المسلم الجديد].

الأحد, 10 يوليو, 2011


« المسلم الجديد » كتاب خفيف على النفس ، يتوافق مع عصرنا الحالي ومجرياته من ناحية المضمون وطريقة عرضه التي تذكرنا كثيرًا بمواقع التواصل الإجتماعي التي لا تستوعب الكثير من التفاصيل ولا الكثير من الوقت ، أصدرهُ الدكتور عبدالكريم بكّار مؤخرًا، وهو يتكون من مئة صفحة ، مطبُوع بشكل رائع وغلاف مميز .. عنونه الكاتب بـ ( مقولات قصيرة في بناء الذات). يحتوي على مجموعة فصول منها : العقيدة والمبدأ / الاخلاق والسلوك / النفس والروح والسعادة / الوعي الذاتي / العقل والفكر والتفكير .. وغيرها ، يحتوي على مقولات قصيرة وذات أفكار مميزة ، تستمتع بقراءته قبل نومك أو أثناء انتظارك لموعد ما .. أو حتى على طاولة القهوة ! احببت الكتاب واقتبست الكثير منه في تويتر والقودريدز .

الإقتباسات:

  1. كل شيء ينقص بالإنفاق منه إلا العلم، فإن تعليمه للناس يزيد فيه، وهذا مما يرفعك عند الله عز وجل.

  2. هناك من المثقفين من يمكن أن تسميهم بالناقدين السلبيين، هم لا يرون الا أسوأ مافي المجتمع، مع أن النقد في جوهره هو كشف عن مساحات الخير والشر.

  3. بعض القُراء يلزمون أنفسهم بقراءة عدد من الصفحات يومياً، وهذا ليس بجيد، لانهم قد يضغطون على أنفسهم فيسرعون في تقليب الصفحات دون استيعاب.

  4. المناقشات الجادة والمؤطرة بالآداب الإسلامية مفيدة جدًا لبلورة الأفكار والآراء وتمحيصها، وهي توفر فرصة لتلاقح الأفهام وتوليد رؤى جديدة.

  5. نحن في حاجة مستمرة إلى استحضار فكرة جوهرية هي: ( إن الحياة مؤقته ).. من خلالها نملك نصاب التوازن.

  6. إننا نكتسب الحكمة من الفشل أكثر من إكتسابنا لها من النجاح.

  7. الانسان الناضح يعلم أن الحياة مزيج من السعادة والشقاء والنجاح والاخفاق، ولهذا فانه يتكيف مع كل الظروف، ويجد نوعاً من السكينة في كل الأحوال.

  8. إن السعادة لا تكتمل ، وأن التقدم لا يحدث من خلال غياب المشكلات وانما من خلال التغلب عليها.

  9. حين يخطأ معنا أحد الناس في كلمة او تصرف، فإن من المروءة أن نفرق بين خطأ دافعه الحقد والرغبة في الإيذاء، وبين خطأ سببه الغفلة أو سوء التقدير.

  10. عدم انتظار مساعدة الاخرين وعطفهم .. باب من أبواب الكرامة، وباب من أبواب القناعة أيضًا. وما أجمل قول الله تعالى ( ولا تمنن تستكثر).

  11. ” إن حق كل شخص هو واجب على غيره، وواجب ذلك الشخص هو حق لغيره”

  12. لا بأس في أن نتحاور مدة طويلة دون أن نصل لاتفاق لكن الشيء الذي ينبغي الا نتنازل عنه هو السعي لرفع مستوى النقاش ليصبح اكثر لطفاً ودقة وموضوعية.

الطبعة الأولى – ربيع الأول  ٢٠١١ – دار وجوه للنشر والتوزيع – سعر الكتاب : ١٥ ريال – متواجد في مكتبة العبيكان . . قراءة ممتعة يا أصحاب 🙂