الأرشيف الشهري: يناير 2021

قيادة وتنفيذ اجتماع IEP أثناء التعليم عن بعد.

ترجمة سارة الفوزان

 

تعمل لورين جيويت  Lauren Jewett معلمة تربية خاصة منذ  11 عاماً، وهي تملك الكثير من الخبرة في التحضير لإجتماعات البرنامج التربوي الفردي Individualized  Education Program(IEP)  والمشاركة فيها وقيادتها، وتعتبر اجتماعات IEP عن بعد هي الأولى بالنسبة لها.  يسمح قانون تربية الأفراد ذوي الإعاقة Individuals with Disabilities Education Act  باستخدام أساليب بديلة للمشاركة في الاجتماعات في حال عدم إمكانية إقامة الاجتماع بشكل شخصي.  الآن وبعد إغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا، أصبح من الضروري الانتقال إلى اجتماعات IEP   الافتراضية التي تقام عبر الإنترنت.

تذكر جيويت بأنها عادة ما تشعر بالقلق أثناء المواقف الجديدة، وهي تعتمد على تجربتها السابقة، حيث تكمن الأولوية اثناء الاجتماع في الاستماع إلى كل عضو في الفريق، واحترام حقوق الطالب وأسرته.  وفيما يلي بعض الطرق التي تقدمها جيويت لقيادة وتنفيذ اجتماعات IEP :

  1. التفكير في المواقف/ الأحداث الجديدة أثناء تحديد موعد اجتماع IEP.

عند جدولة اجتماع IEP ، هناك حاجة إلى إيجاد وقت يناسب الجميع بناءً على الحقائق الجديدة التي تأتي مع إغلاق المدارس. فالعائلات أصبح لديها مواقف جديدة يمكن أن تجعل إيجاد الوقت للقاء أكثر صعوبة. يتم التواصل مع العائلات وأعضاء الفريق الآخرين عبر المكالمات الهاتفية والرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني لتحديد موعد الاجتماع.  اثناء التواصل، يتم التأكيد أيضًا على أعضاء الفريق في التفكير في الاحتياجات الجديدة أو نقاط القوة أو المخاوف المتعلقة بإغلاق المدرسة.

2.  تلبية احتياجات فريق IEP على أفضل وجه.

أثناء التخطيط للاجتماعات، من الضروري التفكير في مدى إمكانية وصول أعضاء الفريق ومدى معرفتهم بالمنصات الالكترونية، مع اتباع سياسات المدرسة المتعلقة بخصوصية الطلبة وسريته.  وقبل يوم أو يومين من الاجتماع؛ يتم التأكد من أن جميع أعضاء الفريق يعرفون كيفية الدخول إلى الاجتماع عبر الإنترنت مع تحديد البرنامج المناسب. وسيكون من الجيد اسناد دور تدوين الملاحظات إلى أحد أعضاء الفريق من المدرسة.  تساعد الملاحظات في التعرف على مدى تعقيد المناقشة وسد الثغرات في حالة فقد أي شخص لشيء ما بسبب الثغرات التقنية. ولضمان الوصول العادل للغة أفراد الأسرة، قد نحتاج إلى وجود مترجم أثناء الاجتماع. عند عقد أي اجتماع-  IEP عن بُعد أو شخصي – من المهم التأكد من أن كل عضو في الفريق يشعر بالتقدير.  في الوقت الحالي، قد يقوم بعض أعضاء الفريق برعاية أطفالهم مثلاً وبالتالي في بداية كل اجتماع وختتامه يتم الاعراب لهم عن التقدير للوقت والمجهود الذي يقدمه كل عضو في الفريق.

3.  أن يشعر جميع أعضاء الفريق بالتقدير.

في البيئة الافتراضية، قد يكون من الصعب معرفة متى تتحدث ومن يتحدث.  لذا تأكد من إعطاء كل شخص الوقت لمشاركة أفكاره واهتماماته حول الطالب.  واطلب من الجميع ذكر أسماؤهم ودورهم في كل مرة يتحدثون فيها.  أخيرًا، ذكّر جميع أعضاء الفريق بأن IEP هو مستند حي يمكن أن يتكيف ويتغير مع الطالب.  وبسبب الوضع الحالي، أطلب من الفريق النظر في الدعم المحدد والتسهيلات اللازمة للتعلم عن بعد. أصبح العديد من أفراد الأسرة الآن في وضع فريد حيث يمكنهم تقديم رؤى جديدة حول الاستراتيجيات التي يرون أنها تعمل أو لا تعمل في المنزل، ويمكن لهذه الملاحظات أن تفيد بشكل أفضل في العمل الذي يقوم به المعلمين.

قد يكون الانتقال من الاجتماع الشخصي إلى الاجتماع الافتراضي أمرًا صعبًا.  لكن بصفتك معلم، لديك علاقات مع طلابك وعائلاتهم والزملاء في العمل، هذه العلاقات تدعمك خلال أي تحديات تظهر أثناء العملية.  حاول أن تتذكر أنه لا ينبغي تغيير الكثير عند عقد اجتماع IEP افتراضياً بخلاف مكان الاجتماع.  أستمر في الحفاظ على أن يكون تركيز الاجتماع على الطالب وتوجيهه نحو الحلول،  وتذكر أن التعاطف والمرونة وإدراج جميع الأصوات تنتقل ايضًا إلى الاجتماع الافتراضي.


مقاضاة لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية (EEOC) لإحدى الشركات بسبب التمييز ضد الإعاقة وانتهاك قانون (ADA).

ترجمة سارة الفوزان

انتهكت شركة McLane Northeast -والتي مقرها نيويورك- القانون الفيدرالي بسبب رفضها مقابلة متقدمة مؤهلة كانت صماء. ووفقًا للشكوى التي تم رفعها من قبل لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية (EEOC)، فقد تقدمت فتاة صماء بطلب لشغل وظيفتين في McLane، حيث كانت مؤهلة تمامًا للوظيفة.
اتصلت بها McLane في نفس اليوم وتركت رسالة، ثم ردت على مكالمتهم باستخدام خدمة ترحيل الاتصالات، والتي تستخدم عامل تشغيل لتسهيل المكالمات للصم وضعاف السمع.بعد الاتصال عبر خدمة Relay Service ، لم ترد McLane على مكالمتها ورفضت طلبها في اليوم التالي. لقد قامت الشركة بشغل تلك المناصب من قبل أفراد ليسوا من الصم.

مثل هذا السلوك ينتهك قانون الأمريكيين ذوي الإعاقة (ADA)، الذي يحظر على أصحاب العمل التمييز ضد المتقدمين المؤهلين على أساس إعاقتهم.

وتسعى لجنة تكافؤ فرص العمل (EEOC) إلى الحصول على رواتب متأخرة، ودفع مقدم، وتعويضات، وأضرار تأديبية لمقدم الطلب، بالإضافة إلى أمر قضائي مصمم لمعالجة ومنع التمييز في المستقبل بسبب الإعاقة في عملية التوظيف.

قال جيفري بورستين، المحامي الإقليمي لمكتب مقاطعة نيويورك التابع لـ EEOC:

“يتطلب القانون أن يحصل المتقدمون ذوي الإعاقة على نفس الفرص التي يحصل عليها أي متقدم آخر للتنافس على منصب”. “لا يمكن لصاحب العمل استبعاد الموظفين ذوي الإعاقة دون النظر في مؤهلاتهم للوظيفة.”

قالت جودي كينان، مديرة مكتب مقاطعة نيويورك :

“هذه هي مهمة الوكالة – فرص عمل متساوية. يجب أن تتاح لكل فرد فرصة التنافس على العمل بشكل متساوي. وهذا ما يتطلبه القانون، وسنفرضه بقوة “.

في ميلاده الخمسين: أخت ستيفن تحكي قصة حياته في مدونتها.

ترجمة سارة الفوزان

لم يكن والداي على علم بأنهما سينجبان (ستيفن) طفلًا من ذوي متلازمة داون، وكما يمكنك أن تتخيل، فقد كان الأمر بمثابة صدمة كبيرة، لكنهما استطاعا التكيف واستمرت الحياة.

لدينا وحدة عائلية قوية حقًا وكان أخي دائمًا جزءًا من ذلك. يحب ستيفن مقابلة أشخاص جدد ويعشق الموسيقى، وهو يحب الغناء -وإن كان سيئًا، لكن لا تخبره بذلك!- والرقص. إنه يجلب البهجة والمرح إلى حياة كل شخص يقابله وهو شخصية اجتماعية للغاية.

وجد ستيفن التعامل مع Covid-19 أمرًا صعبًا للغاية، ولكي نكون منصفين، فقد استطاع التكيف بشكل جيد، واستخدم الكثير من صابون اليدين !! لقد عمل في مطعم ماكدونالدز يومًا واحدًا في الأسبوع منذ أكثر من 20 عامًا. لكن بسبب الوباء تمت إجازته.

ولسوء الحظ، في الوقت الحالي كان لا بد من إلغاء الحفلات التي خططنا لها في عيد ميلاده الخمسين (8 يوليو). لقد خططنا لثلاثة أماكن مختلفة بسبب عدد الأشخاص الذين يعرفهم!

لذلك، أقمنا حفلة شواء عائلية وبعض المشروبات في الحانة المحلية حيث يمكن لأولئك الذين عرفوه أن يحضروا ويتمنون له عيد ميلاد سعيد.

احتفل بأناقة مهما كان الأمر!

إنه ابن وأخ وعم رائع، ويستمتع حقًا بالحياة. يجلب الفرح والمرح لكل من يقابله.

عيد ميلاد سعيد ستيفن أتمنى لك يومًا رائعًا. الكثير من الحب منا جميعًا♥️