العائلة الخرساء

235

في مدينة «أونفرس» بحي هادئ وسط البلجيكيين، منزلهم حميمي ومرتب ، في الصالون يتفرج الأب باهتمام شديد على مباراة لكرة القدم ، يعضّ على شفتيه وهو يتابع باهتمام أطوار المباراة أو يضرب الكنية بقوة حين يخطئ لاعبه المفضل في تسديد الهدف، كل هذا دون صوت للتلفزيون حتى لا يزعج الجيران، فلا قيمة للصوت داخل البيت ماعدا بعض أنواع الموسيقى الشعبية المغربية التي تحبها ليلى، وتسعد بالرقص على إيقاعها، فهي تذكرها بأفراح الصيف في بلدها المغرب، حتى الأطفال يتابعون الرسوم المتحركة دون صوت، ويتفاعلون مع الحركات لا غير.

استغربنا تلك الأضواء التي تنير المنزل بين الحين والآخر، وكأنها إعلان زفة، ثم أدركنا أنها تدل على أن طارقاً بالباب .

يقول مصطفى ( الزوج ) : “أحببتها لجمالها وشخصيتها المتزنة، ولأنها تنتمي لنفس عالمي الصامت، لم أفكر أبداً بالارتباط بإنسانة عادية، لأن التفاهم مع مرور الوقت سيكون صعباً” . . بينما  تقول ليلى (الزوجة ) بلغة الإشارة: “أعيش معه بسلام وعائلته أيضاً تعاملني بكل مودة، وتتفهم ظروفنا معاً، فالحياة صعبة بالمهجر، ولا يعجبني جو البرد والمطر باستمرار لكن دفء العائلة يسهل كثيراً من المشاكل”. 

بعد مرور عامين على زواجهما رزقا بطفل أسمياه إلياس، كانا ينتظران بشغف أن يكبر كي يطمئنا أن ما أصابهما لن يصيب ابنهما، لكن منذ الأعوام الأولى كشف الطبيب أن إلياس أيضاً أخرس، وسينضم إلى والديه ليعيشوا معاً في عالم من الصمت تقول الأم: “صدمت من الخبر وسعيت لعلاجه، فاقترح عليّ الطبيب عملية جراحية لغرس آلة صغيرة وراء أذنه، ليسمع من خلالها وبالتالي يستطيع الكلام، فالصمم هو الذي يتسبب في البكم عادة، وهي نفس الحالة التي أعيشها منذ طفولتي، أعاني من الصمم، لكنني أستطيع التقاط بعض الأصوات القوية، لكن قلبي لم يطاوعني خفت أن تتسبب له العملية في مكروه، خاصة وأن الآلة، توضع في منطقة حساسة من الرأس فربما تؤثر على ذكائه! وقلت مع نفسي أفضل ابناً أخرس وذكياً على أن يكون ناطقاً بليداً، فألغيت العملية رغم أن كثيرين من حولي عارضوني”. 

236

نفس الترقب الذي عاشه الزوجان مع إلياس عاد مع ولادة سارة، حيث قدر الطفلة الحلوة أيضاً أن تكون خرساء، لكن الله عوض صمتها بجمال باهر وجاذبية خاصة تقول ليلى: “انضمت سارة إلى عالمنا، فهي طفلة جميلة وذكية، ويلاحظ أساتذتها نباهتها وشخصيتها القوية، كل ما أتمناه أن يعيش ولداي في أمان بالمهجر، رغم أنهما يحبان كثيرا جو العائلة في المغرب، بل ويفضلانه على الحياة في أوروبا”.

تمضي حياة هذه العائلة برضا كبير .

 

14 تعليق على “العائلة الخرساء

  1. Bent Dadi

    يالله ,, يعني الصمم ممكن يكون عامل وراثي يصيب الأطفال !
    بس حلو انهم كلهم يكونو كذا يفهمو بعض بالإرشارة ,, يكفي السعاده والمرسومه على وجههم 🙂 !

  2. Muneerah

    ياااااه !!
    وقفت عند هالقصه كثييييير ~..
    سبحان الله .. أخذ منهم حاجه بس عطاهم رضا داخلي + وفقهم ببعض ..
    هنيئاً لهم هذا الرضا ، والتعايش !

    3>

  3. sawsans

    سبحان الله

    بجد شي غريب كل العائله بس شي جميل تكون اسره سعيده

    والاسره مكافحه رغم الخرس الي هم فيه لم يستسلمون .. يدل علي الروح الي فيهم ..ما شالله عليهم

    يعطيك العافيه سوسو

    تسلم ييدينك ياعسل

  4. miss-nana

    ماشاء الله عليهم …يا سبحان الله !!!
    فعلا قصه مؤثره …ربي أخذ و أعطاهم السعاده و القناعه و الرضا و الاعاقه ما وقفت بطريق سعادتهم ،،، الله يديمها عليهم =)!

  5. ♣ S.A.R.A.H ♣ كاتب الموضوع

    Bent Dadi
    هلا هدولة ، ايوه ٥٠٪ سببه وراثي . .

    Muneerah ،
    إيه والله يا منيرة ، شي يسعد
    الحمد لله …
    الله يرزقك الرضا والسعادة حبيبتي .

    مستبــده ،
    سبحانه ..
    منورتني والله ..

    iCoNzZz ،
    ياليت والله . . مشكلتنا ما نشعر بالنعمة إلا إذا فقدت . .
    وهذا حال الانسان
    شكرا عزيزتي ..

    عتبات السماء ،
    سبحانه قادر على كل شي . .
    أهلا بتواجدك ..

    هنا أنا …eyad ،
    العفو أخوي ..

    همس الأيام ،
    الله يسعدك وينور حياتك يا همس . .
    شكرا ياقلبي على تواجدك الحلو

    sawsans،
    والله ياسوسن الإنسان يخجل منه سبحانه ، لما يعطيه الصحة الكاملة والعافية ، ويظل غير قانع وغير شاكر !
    منورتني ياقلبي

    miss-nana ،
    آمين .. الإنسان ممكن يكيف نفسه بأي وضع ، لكن الأهم القناعة والرضا !
    كل الشكر لمرورك الجميل دائما

    بشرى،
    وليت الإنسان يرضى يا بشرى . .
    الله يسلم قلبك .. نورتيني

  6. نوفه

    أنا دايم أفكر وشلون يتهاوشون بس لما صار ملتقى لذوي الإحيتاجات الخاصه

    شفت بنتين صغار يتهاوشون بالإشارات فراح تساؤلي 🙂

    على قولتك اهم شئ القناعة و الرضا

  7. TOTO

    لنا جيران عندهم نفس الحاله سبحان الله لكن الفرق إنهم جابوا أطفال يتكلمون ..
    وعايشين برضا وسعاده والحمد لله ..

  8. REEM

    السلام عليكم ..

    لفتني الموضوع بشده …لطالما كان الخرس اخف وطئ من غيرها من الاعاقات من وجهة نظري ..

    مره من المرات كانت استاذتنا في الجامعه تطرح سؤال :

    بقولها : ايا برايك اخف وطئ الخرس ام العمى ..؟؟

    حقيقه سؤال صعب ..يتطلب وقتا في التفكير ..لكن الاجابه كانت (الخرس) فهي ليست اعاقه

    ابد بالعكس واكبر دليل ماتفضلتي وطرحته ..:)

    اشكرك على جميل طرحك ..

    دمتي بود عزيزتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *