الموهوب

 

at3lim-2

 

وافق يوم الأثنين آخر يوم من أيام الدورة التي أقامتها جامعة الملك فيصل لأعضاء هيئة التدريس ، والتي كانت بعنوان « أساليب التعرف على الموهوبين » من إعداد وتنفيذ : د عبدالله الجغيمان المتخصص في برامج الموهوبين وتنمية التفكير ومؤسس ومطور عدد من برامج الموهوبين بالمملكة ، هذه الدورة مهمة جداً ، ففي الوقت الحالي يجب الا يجهل أحدنا وجود هذه الفئة أو ألا تكون لديه على الأقل فكرة مبدئية عن من هو الموهوب حقاً ، حيث أنني صدمت بقول إحدى الحاضرات  – وقد كانت دكتورة وكبيرة في السن قليلاً – عن جهلها التام بهذه الفئة فما بال بقية المجتمع ذي التعليم المتوسط أو الأقل . الدورة عبارة عن ٣ أيام متضمنة ١٢ ساعة تدريب ، الجو العام لها كان رائعاً جداً ،حيث طغى عليها جو النقاش والحوار بشكل راق وعلمي . أتذكر أنني وضعت الدرجة القصوى في ورقة تقييم الدورة على أغلب البنود بسرعة لم تكن في دورات أخرى ، فنادراً ما نخرج من دورة قصيرة محملين بهذا الكم الكبير من الفائدة والمعلومة .

أما عن أهم ما دار فيها :  

  1.  أمريكا بدأت قبل الاتحاد السوفييتي في برامج الموهوبين ، لكن سبب تفوق الاتحاد كان التركيز الموجود في برامجه  . 
  2. عام ١٩٧٠ أنشأت أول مدرسة للموهوبين . 
  3. عدد الأفكار التي يجب تقبل لأي إختراع لابد أن تتجاوز على الأقل الـ ٥٠ فكرة . 
  4. ١٠٪ من الموهوبين تحصيلهم الدراسي متدني ، بينما ٩٠٪ تحصيلهم عالي  .
  5. أوضحت الدراسات أن ١٥-٢٠٪ من المتسربين هم من الموهوبين ، وذلك كنتيجة للملل الذي يشعرون به من جراء تكرار ما قد تمكنوا منه ، أو كنتيجة لعدم احتواء المنهج العام على عنصر التحدي .
  6. عدد غير قليل من الموهوبين يعدون في صفوفهم من المتخلفين دراسياً .
  7. العناية بالموهوبين نهج اسلامي أصيل : الرسول صلى الله عليه وسلم اهتم بالموهوبين كأسامة بن زيد عندما ولاه القيادة وأنس الذي كان محدِّثاً ، وزيد بن ثابت الذي بانت عليه علامات النبوغ في قدرتة اللغوية في عمر ١٢ سنة ، فوجهه الرسول لتعلم السريالية ، كذلك عبدالله بن عباس الذي نرى أن أغلب وأشهر الأحاديث قد رويت عنه  ، بالرغم من أنه عندما توفي الرسول كان في الثالثة عشر من عمره ، حيث أنه قد تنبه لهذه الهبة الموجودة فيه وأصبح صلى الله عليه وسلم يلقنه الكثير من احاديثه حتى حفظ الكثير منها .
  8. أبرز السمات الشخصية للموهوبين : النظرة الإيجابية إلى الذات / الرضى عن النفس / حساسية مفرطة / الاستقلالية / التحكم الداخلي بالسلوك الخارجي (المسؤولية ) / التفكير الأخلاقي ومراعآة الآخرين . 
  9. السمات السلبية الشخصية للموهوبين : سريع الملل / يزعج الآخرين / كثير المقاطعة / يتجاهل مسئوليات الآخرين / يسعى للبروز / يتلاعب بالمناقشة / يتذمر من روتين الصف / لا يتبع التعليمات / يرفض العمل مع الآخرين / يصحح للكبار بطريقة غير لائقة / يسخر من الآخرين / يتدخل في أعمال الآخرين / قليل الصبر مع الآخرين / يتحدي السلطة / متمرد على المعتقدات والتقاليد . 
  10. طرائق تميز الموهوبين : ١- الاختبارات الموضوعية : اختبارات الذكاء ( فردية – جماعية ) ٢- اختبارات الابداع : ( تورانس – جيلفورد )
  11. كثير من مبدعو المجتمع الأعظم ليسوا من ضمن أعلى ٣-٥ ٪ من طلاب المدرسة .
  12. الموهوب ليس بالضرورة متفوق دراسياً ، جالسا في المقعد الأمامي ، منفذا لأوامر المعلم وتوجيهاته ، متعاونا ، مبتسا ، باحثا عن ما يرضي المعلم ، لا يقوم بمراددة المعلم ، من بيئة اجتماعية راقية . 

أخيراً . . لنتذكر أن رعاية الموهوبين هي مسؤليتنا جميعاً ، ففور أن تلحظ تفوقاً معيناً في اخيك او ابنك أو قريب لك ، قدم له الرعاية والمساعدة والعون ، لا تحبطه ، اهتم بالجانب الموهوب فيه وحاول تنميتة ، حتى لا تخسر هذة الهبه العظيمة .

 

ألا تحدثوني عن المواهب التي لاحظتموها فيمن حولكم ؟

15 تعليق على “الموهوب

  1. ألاءْ ،

    فعلاً نقاط نغفل عنها كثيــــراً ..
    نقطة تغيظني جداً ،
    في الحديثِ عن المبدعين نتكلّم عن آينشتاين ونيوتن وباسكال وفيثاغورس ووو … إلخ
    ولا نتكلم عن إبن سينا والخوارزمي والبيروني والرازي ووو … إلخ
    هذا إن كنّا نعرفُ الكثير عنهم ..
    :
    الغربْ يبرزُ المبدعين لديهم ، بينما لدينا من هم أضعافهم ، لكنّنا لا نعلم عنهم شيئاً !
    دعوةٌ تذكير جميلة منكِ سارة (f)

  2. أنين

    غريب فعلاً موقف هالدكتوره !!!
    اتوقع بحث قليل ومتابعة بسيطه من خلالها يمكن اي انسان
    انه يدرك وجود موهوبين وربما عباقره ايضاً لكن ينقصهم الدعم او الاهتمام .
    .
    ربما لا أعرف احد حالياً لكن الشكر لك بهذه النقاط ستساعد بكل
    تأكيد في تمييزهم ،
    .
    كل الشكر لك ساره تدويناتك دائما ممتعه ومفيده
    كل التقدير والتحيه

  3. sawsans

    رووعه سوسو … بالعكس مرره حلوه فكره الدوره ان حتي تعرفين تتعاملين مع الموهوبين وتنمين المواهب ..

    احنا فينا مواهب بس مافي احد يحفز ولا يشجع ولا مجتمع يتقبل كل المواهب بصدر رحب <<صريحه ..

    والنقاط الي ذكرتيها .. انا دارستها في علم النفس التربوي الترم الي راح .. وصح هاذي اختبارات القياس والذكااء … بس بجد شي جميل

    اتمني لك التوفيق يااقلبي دوومااا ..

    دمتي بود …

  4. سـ sara ــارا

    السلام عليكم..

    موضوع جداً رائع ووقفت على الكثير من عناصره وبرامجه بنفسي لمّا كنت أتجول بمركز رعاية الموهوبات برفقة أختي الصغيرونه..
    طبعاً هي موهوبه”الله يحفظها”ومميزه..لكن فيها صفات ترفع لي ضغطي,وأتجاهلها وأنا ممتعضه وهي((عنيدة جداً,مافي شيء يعجبها,إن كلنا قلنا أيه قالت لا,تحب تتميز بآراءها وقراراتها ولو كانت غريبه,وماتحب توافق الركب))
    الموهوب عنده صفات صعبه جداً,من غير السهل على الأشخاص العاديين تقبلها,لذا إحنا بحاااجه ماااسه إنا نلقي الضوء أكثر وأكثر على هذه الفئه وصفاتها وكيف التعامل معها..

    دائماً مواضيعك مميزة ياسارونا 😛

    بحفظ الرحمن~

  5. العازفة..

    كثير يحصروا فكرة الموهبة في الأشياء الملموسة يعني رسم أو اختراع ويتجاهلوا فن الخطابة والفصاحه والخ من الأمور الأدبية الي تعتبر موهبة لدى البعض..
    ومن المحزن أيضاً تجاهل البعض لمواهب الصغار الناشئة.البعض مايولد بموهبة كامله بل تحتاج في كثير من الأحيان إلى صقل وتنمية..
    أذكر لك موقف مازال عالق برأسي:
    حكى لي أخوي مره عن أخت صديقه الموهوبة في الرسم .. كانت ترسم بطريقة عجيبة لدرجة ان اهلها كلموا جهه مسئوله عن اكتشاف مواهب الصغار ولما تقدمت أخته للاختبار اختبروها في مادة”الرياضيات ” و “الفيزياء” وبما ان ميول البنت فنية فشلت في اجتياز الاختبار ورفضوا اعتبارها موهوبة !!
    صراحه هذا سبب لي صدمه كبيرة..ووضح لي قد ايش فيه ناس بعقليات غير صالحة للتفكير!

    تقرير رائع ياساره 🙂

  6. المهندس معاذ

    أولاً سلام عليكم ، ثانياً و لك أن تسمحي لي في ان أعلق على فقره سلبيات الموهيبين فهي ليست أكيده .. فـ بعضها قد يصيب و بعضها قد يخطئ .. ولكن أنا ارى السلبيات متعدده و قد سبق قرأت في أحدى المجلات عن سلبياتهم فلم اجد كل ما ذكر أعلاه!! و ذكرت سلبيات قليله قد تلاحظ ..
    من ناحيه المواهب ..
    كثير أجد لديهم مواهب ولله الحمد انا شخص محفز جداً جداً للمواهب .. اشجع + ارغب + أجعل للموهوب طموح و هدف و توجيه .. أخبره بأشياء تزيد من حماسه ..
    لابد لابد لابد أصحاب المواهب تعطون لهم جرعه معنويه من شأنها أن تجعل الموهوب يقدم المزيد و بإتقان .. !
    أعرف البعض .. ممن هداهم الله .. يعتبرون أشخاص مثبطين للهمم .. لا يشجعون .. البعض منهم لديه حقد + غيره .. و هذه من شأنها تثبيط العزم ..
    نصيحتي
    الموهوب ليجعل امام عينيه هدف و رغبه لا يحطمها شئ ..
    لا يحطمه لا حقد الآخرين ولا حسدهم ابدا
    اجعل الهدف امامك و امش عليه

  7. المهندس معاذ

    ومن المواهب التي آراها واشجعها
    الرسم + الفن + الشعر + التصوير + ،،، و خلافه

  8. ♣ S.A.R.A.H ♣ كاتب الموضوع

    آلاء ..

    مرحبا بك آلاء (F)
    يحز في خاطري كثير ثقافة الغرب بعلمائنا ، بينما نحن نجهل أغلبهم .
    هل الذنب يرجع لمناهجنا أو لإعلامنا أو لنا نحن !

    أنين ..

    كانت تتذرع بأن موضوع الدورة (الموهوبين ) بعيد كل البعد عن تخصصها !
    لا أعرف كيف يعتبر البعض ذلك مسوغ لأن يكون منفصل عن العالم في كل شيء ليس في مجاله .

    sawsans ..

    صدقتي والله . . مجتمعنا غالبيتة يحبط أكثر من إنه يحفز !

    سـ sara ــارا ..

    مرحبا سارة ، ماشالله الله يحفظ إختك .. عزيزتي لاتحاولوون تغيرون من طبعها حتى لو كان ما يعجبكم ، لان هذه شخصيتها ، محاولتكم لتغييرها ممكن يلعب دور سلبي ضدها .. باين حتكون لها شخصية قوية .

    شكراً لمرورك أسعدني (F)

    بشرى ..

    (F)

    العازفة..

    صحيح .. فالموهبة يندرج تحتها العديد من الأمور من ضمنها اللغوية ، هل تعلمين أنت تمييز الأصوات ومعرفة مهيتها بدون رؤية مصدرها ينم عن موهبة ؟
    أضحكني الموقف لانني تذكرت شيء ممثال أيضا .. حيث كان إختيار الطالبات للانتساب ببرنامج الموهوبين يعود إلى كون بينها وبين المديرة قرابة أو صداقة أم لا ، مجتمعنا لا يزال متأخر كثيراً .

    شكراً لإثرائك الجميل .. أهلا بك

    المهندس معاذ ..

    آهلا يا معاذ
    شكراً لتواجدك وردك .. وتعقيباً على ما ذكرت ، هذه السمات السلبية لا يشترط أن تتواجد كلها في شخص الموهوب . أنت كمعاذ يوجد لديك سمات سلبية ، وكذلك الموهوبين شأنهم في ذلك شأن الجميع ، ما ورد ذكره في الأعلى هو نتاج دراسات وأبحاث علماء مختصين بالموهبة . وأنصحك ألا تثق بكل ما يكتب بالمجلات وخاصة التي في وطننا العربي ، فأغلب مجلاتنا تجارية الغرض منها البيع أكثر من الفائدة .
    حديثك كان جميلاً . . نعم لا بد من رعاية واحتضان الموهوب ، ذلك واجبنا ، وهو أيضاً ينم عن ثقتنا بأنفسنا وتصالحنا مع ذواتنا ونظرتنا الواسعة للأمور.

  9. د.سمر

    10٪ من الموهوبين تحصيلهم الدراسي متدني ، بينما ٩٠٪ تحصيلهم عالي !!

    أحببت هذه المعلومة ..فمع الحملة لتشجيع الموتهوبين حصلت هجمة مضادة ..ضد المتفوقين!!

    علينا أن نمسك العصا من المنتصف دائما،،

    أكثر موهبة رأيتها وحزنت عليها ..

    قريبتي الصغيرة التي كانت تحفظ دروس أختها قبل أن تدخل المدرسة بلاوعي
    وطلبت من والدتها أن تشترك في مركز لحفظ القرآن لأنها تشعر بأنها تستطيع أن تفعل ماهو أكثر..
    كما أنها تكتب القصص القصيرة للأطفال 🙂

    الله يوفق جميع الموهوبين ويصبرهم على المجتمع !

  10. miss-nana

    غريب جداً موقف الدكتوره!!!
    أحببت فكره الدوره كثيراً ..شكراً لك ساره لأنك شاركتينا بأبرز ما جاء فيها =)
    أما عن الموهوبين لا يحضرني حالياً ، لكن إن شاء الله يكونون الموهوبين كثار و الله يوفقهم في مجال موهبتهم

  11. ♣ S.A.R.A.H ♣ كاتب الموضوع

    miss-nana
    العفو نوف ، أتمنى أكون أفتدتكم بالموضوع ()

    zawali
    وعرفت الآن 🙂 ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *