صِفي الدنيا لشخصٍ أعمى؟

من أخبرك أنّ المبصرون يَرون الكثير ؟
نحنُ وبكل أسف لا نرى إلا القليل فيها..
إننا نُجحف بحق جمال هذه الدنيا على الرغم من إمتلاكنا لنعمة البصر ..
نحنُ لا نراها كما يجب ..
لا نُنصفها ..
لذا .. سأستميحهُ عذرًا، وسأصمت ;
أو سـ أكتفي بما قالته لي قرّة عيني  ( أمي ) منذأيامٍ قليلة، حينما كُنا نتحاور في ذات الموضوع : هي دُنيا جميلة جدًا..
سأترك له أن يراها بيديه وحواسه الباقية ..
فأنا متيقنة بأنه سيراها ( أجمل ) مما قد يَحكية عنها أي مُبصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *