ليس العمر الذي يجعل الإنسان يهدأ ويروق بل خبرة الحياة تجعلك ترين كل شيء عابرًا ولا قيمة له وتعرفين أكثر ماهية الحياة وحقيقتها. عندما يكون الإنسان صغيرًا يريد أن يأكل الحياة أكلًا ويريد أن يكبر قبل عمره وتكثر متطلباته، لكن بكل الأحوال يجب على الواحد منا أن يكون صادقًا حتى يعرف ماذا يريد من هذه الحياة.*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *