كيف استطاع ذوي اضطراب طيف التوحد تجاوز التحديات في التوظيف؟

ترجمة سارة الفوزان

قبل بضع سنوات، لم يكن كاميرون متأكدًا من إمكانية عثوره على وظيفة بدوام كامل، أو أن يكون جزءًا من فريق يقوم بعمل هادف. يعمل كاميرون Operational Intelligence Analyst في استراليا، وهو واحد من 11 متطوعًا جديدًا في برنامج Aurora Neurodiversity، كاميرون استرالي من ذوي اضطراب طيف التوحد، وقد واجه عقبات في الحصول على عمل بدوام كامل. وفي الواقع، يتم توظيف 38٪ فقط من هذه الفئة في سن العمل، ويعتبر معدل البطالة أعلى 8 مرات مقارنة بالأشخاص من غير ذوي الإعاقة.

أحد التحديات الرئيسية التي يواجهها ذوي اضطراب طيف التوحد في العثور على عمل هي عملية التوظيف نفسها. وغالبًا ما يكون الكثير منهم في وصع غير جيد أثناء عمليات التوظيف التقليدية، بحيث يتقدم العديد من الأشخاص لشغل مئات الوظائف دون تجاوز مرحلة المقابلة.

ويساعد برنامج Aurora Neurodiversity التابع لخدمات أستراليا، بالشراكة مع Specialisterne Australia، في سد هذه الفجوة من خلال منحى فريد للتوظيف والدعم والتطوير، بحيث يضع البرنامج المرشحين في ((عملية توظيف مدتها أربعة أسابيع))، مما يتيح لهم الوقت لعرض مهاراتهم ومواهبهم.

لقد شعر كاميرون بالدعم خلال برنامج التدريب والتقييم، وتمتع بفرصة التفاعل وتبادل الخبرات مع المرشحين الآخرين: “بعد برنامج التدريب والتقييم الشامل، شعرت حقًا بأنني أستطيع إثبات هويتي وما يمكنني فعله، ولا أشعر بأني ملزم على اثبات نفسي، أنا مستعد فقط للدخول وتعلم العمل”. ويؤكد كذلك: “إنه لأمر رائع أن أعمل في هذه الوظيفة الجديدة واثقًا من أنني أظهرت لصاحب العمل ما أستطيع فعله وكيف أتفاعل مع الآخرين”، “كانت عملية صعبة ولكنها ممتعة. لقد شعرتُ بأنني أستطيع حقًا المساهمة حتى في غضون أسبوعين من البداية “.

أثبت كاميرون وزملاؤه المجندون بالفعل قيمتهم في Services Australia. كما ويشيير دانييل مدير كاميرون: “مساهمة كاميرون واضحة وهو يبدي انسجامًا مع الفريق، ولديه اهتمام الكبير بالتفاصيل، فهو يعمل وفقًا لمعايير استثنائية ويقدم الجودة في كل وقت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *