خسائر الطلبة ذوي الإعاقة الناتجة عن COVID-19 وفقًا لتقرير (SERU)

ترجمة سارة الفوزان

أكد التقرير أن الطلبة ذوي الإعاقة البدنية والتعليمية والمعرفية كانوا الأكثر عرضة لفقدان وظائفهم خارج الحرم الجامعي خلال جائحة فيروس كورونا وذلك بمقدار الضعف مقارنة بالطلبة غير ذوي الإعاقة.

كما أشار التقرير إلى إن الطلبة ذوي الإعاقة أو الإعاقات المتعددة كانوا الأكثر عرضة للإبلاغ عن أعراض الاكتئاب والقلق ونقص الطعام أو السكن الملائم.

وقد أكد التقرير كذلك إلى أن الطلبة ذوي الإعاقة كانوا أكثر عرضة للشعور بعدم الدعم من قبل جامعاتهم مقارنةً بالطلبة غير ذوي الإعاقة.

وأن ما يقرب ثلاثة أرباع الطلبة غير ذوي الإعاقة “شعروا بدعم جامعاتهم أثناء الوباء”. في المقابل، شعر ما يقرب من ثلثي الطلبة ذوي الإعاقة – وفي بعض الحالات أقل من النصف – بالدعم ، وفقًا للتقرير.

كما أظهر التقرير أن الطلبة ذوي الإعاقات المتعددة كانوا الأقل عرضةً للشعور بالدعم من قبل كليتهم أوالإنتماء للجامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *