لا تحزن

الماء العذب (*)

 

نتعذب 

نتألم

نعاني

ننجرح

لكي [ نتطهر ] .

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* العَذْبُ الماءُ الطَّيِّبُ. ماءةٌ عَذْبَةٌ ورَكِـيَّة عَذْبَةٌ. والعذب الماءُ الطَّيِّبُ. ماءةٌ عَذْبَةٌ ورَكِـيَّة عَذْبَةٌ.يقال: عَذَّبْتُه تَعْذِيباً وعَذَاباً  وفي الحديث: أَنه كان يُسْتَعْذَبُ له الماءُ من بيوتِ السُّقْيا أَي يُحْضَرُ له منها الماءُ العذب وهو الطَّيِّبُ الذي لا مُلوحة فيه. وماء لا عَذِبَةَ فيه أَي لا رِعْيَ فيه ولا كَلأَ. المغزى : لولا تعذيب الماء لما أصبح بهذه العذوبة والحلاوة .

10 تعليقات على “لا تحزن

  1. أنين

    نظرة متزنه للأمور
    لأن علينا حقاً أن ندرك أن هناك دائماً جانباً آخر
    لكل ما نمر به قد لا ندركه في وقتها
    لكن مع مرور الزمن سنرى ذلك جلياً

    تحياتي وتقديري .

  2. ♣ S.A.R.A.H ♣

    فؤاد سندي

    أعجبت بهذه التدوينة شكلاً ومضموناً ومما أحببني بالكلمات أكثر هو صيامي عن عذوبتها
    كلماتك لها معنى عميق سيدتي
    تحياتي

    اشكر لك الحرص علي التواجد والحضور الدائم ..
    دمت بخير .

    أنين

    نظرة متزنه للأمور
    لأن علينا حقاً أن ندرك أن هناك دائماً جانباً آخر
    لكل ما نمر به قد لا ندركه في وقتها
    لكن مع مرور الزمن سنرى ذلك جلياً
    تحياتي وتقديري .

    صحيح ، في وقت المحن غالباً لا نرى الجانب الآخر ..
    لك كل الشكر والاحترام ..

    بوح القلم

    اختي الكريمه ..

    استعذبنا الماء هنا وارتوينا من عذوبته .
    فما اجملها من عذوبه نحمد الله عليها
    دمتِ بخير …..ولكِ الشكر

    العذوبه والجمال في مرورك وردك ..
    دمتي بخير عزيزتي ..

  3. sawsan

    ماا اجمل العذااب اذا كاان مثل المااء ونقي مثله

    مابعد العذاب الا الرااحه

    سوسو سلم قلمك وسلمت يدااك قلبي

    شااكره لك ..:)

  4. Mu3ath

    ودي الموضوع هذا كان أكثر تعمقا ً ليوضح المقصد للجميع و أكثر معلومات لأنه موضوع عنوانه جميل و يكتمل جمال المضمون في تشبع اكثر و ليس اختصار مختصر 🙂

    كما ذكرت بداية ً ( ودي )

    وليس رأي يفرض نفسه

    تحياتـي

  5. ♣ S.A.R.A.H ♣

    كان هذا أمر متعمد ، ترك المساحة الأكبر لآفاقكم ..
    هي همسه ..
    أحيانا نسبح في أحزاننا.. نحتاج كلمة تنتشلنا من عذاباتنا لتضيئ لنا طريقاً أجمل .. طريق الله
    دمت بخير ، تواجد دائماً بالقرب يا معاذ ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *