طريقة برايل “حيوية أكثر من أي وقت مضى” على الرغم من التقدم التقني.

ترجمة سارة الفوزان، نص Disability Insider


تؤكد مؤسسة خيرية رائدة لفقدان البصر في اسكتلندا إن نظام برايل ذو النقاط المرتفعة الذي مكّن المكفوفين من القراءة والكتابة – مخترعها : لويس برايل (1809-52) فرنسي أصيب بكف البصر في سن الرابعة- هو أمر حيوي على الرغم من التقدم التقني .

ويقوم المعهد الوطني الملكي للمكفوفين (RNIB) بحملة للحفاظ على استدامه استخدام نظام النقاط المرتفعة الذي مكّن المكفوفين من القراءة والكتابة. قال جيمس آدامز ، مدير (RNIB) في اسكتلندا: “مكّن لويس برايل الأشخاص ذوي الفقدان البصر من الاندماج بنشاط مع العالم مرة أخرى”.

غالبًا ما يُقارن اختراع طريقة برايل باختراع المطبعة للأشخاص المبصرين. بالنسبة للآلاف في جميع أنحاء العالم ، فإن طريقة برايل تعني الاستقلال والمعرفة والحرية “.

يعتمد نظام برايل على أشكال مختلفة من ست نقاط مرتبة في عمودين من ثلاثة. وتمثل الاختلافات في النقاط الست أحرف الأبجدية وعلامات الترقيم ومجموعات الأحرف. هناك (63) مجموعة من هذه النقاط الست. يبدأ المبتدئون بشكل أساسي بطريقة برايل التي تمثل كل حرف على أنه “خلية” واحدة. لكن المستخدمين الأكثر خبرة يقرؤون ويكتبون نموذجًا مختزلاً حيث يتم دمج مجموعات الحروف في خلية واحدة.

وعلى الرغم من التقدم التقني الحديث – مثل الملفات الصوتية وبرامج قراءة الكلام – فإن الشباب من ذوي الفقدان البصري حريصون على تعلم طريقة برايل مثل المستخدمين الأكبر سنًا. “لقد بدأت تعلم استخدام طريقة برايل عندما كان عمري عامين؛ لكونه أكثر فائدة بالنسبة لي من استخدام الطباعة”، وهذا ما قالته روزيموراي (17 عامًا)، من ذوات الفقدان البصري .” أستخدم طريقة برايل بشكل أساسي لإكمال عملي المدرسي”. “أحب طريقة برايل وأجدها سهلة الاستخدام حقًا. لا أعرف ماذا سأفعل بدونها. يمكنني القراءة والكتابة بطريقة برايل. بالنسبة لي، هناك مواضع يكون فيها استخدام طريقة برايل هي الأفضل. على سبيل المثال، القيام بالعمل المدرسي “.

وقد بدأ كين ريد (62 عامًا) يفقد بصره في العشرينات من عمره. ويذكر: “برايل هي أقرب شيء متاح للمكفوفين وضعاف البصر للقراءة “. “نحن لا نعتمد على وسيط ليروي لنا فكرة كتاب ما. فغالبًا سيؤثر ذلك على الشخصيات . وستغيب الفروقات الدقيقة في الحبكة. والتي لن تظهر الا عبر تفسيرنا الخاص”. “آمل أن يستمر استخدام طريقة برايل. والتي تمكّن الأشخاص ذوي الفقدان البصري من عيش حياة ممتعة ومرضية. والتطورات الأخيرة في طريقة برايل الإلكترونية القابلة للتحديث تعني أنه أصبح أكثر تكلفةً وشمولية“ .

تتيح طريقة برايل أيضًا القراءة بصوت عالٍ – قصة ما قبل النوم للأطفال ، أو عرض تقديمي في العمل ، أو الغناء عبر أوراق الموسيقى المكتوبة بطريقة برايل ، أو ممارسة ألعاب مثل Monopoly والبطاقات حيث تتوفر إصدارات بطريقة برايل.

وأخيرًا، يمكن لمعدات الكتابة بطريقة برايل الحديثة الاتصال بسلاسة بأجهزة الكمبيوتر الشخصية والأجهزة المحمولة مثل الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية ، بينما يمكن لبرامج قراءة النصوص أن تعيد نطق ما أدخلته. يقول السيد آدامز: “النقاط والحروف والأرقام – كلها مجرد ادخال المعلومات إلى جهاز كمبيوتر”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *