لنعيش الأمل

hope

ما دمنا لا نزال نعيش في هذه الحياة ، فإننا جميعاً معرضين للكثير من الأمور التي تكون سبباً في إصابتنا بضيق كبير وبحالات ضعف تكمن في فقدان الأمل وعدم تحمل قسوة الألم ، منها فقدان شخص عزيز ، حدوث مرض معين ، الوقوع في مشكلة كبيرة مع عدم إيجاد حل لها وغيرها، يكون سؤالنا بالعادة ( لماذا أنا ؟ ) لماذا الله اصطفاني من بين الخلق جميعاً لأصاب بهذا الأمر ، مالذي فعلته في دنياي لأستحق هذا ، متجاهلين تماماً أن ذلك قد يكون إبتلاً منه جل شأنه إما لمحو السيئات للمسيئ أو لرفع الدرجات للعبد المؤمن ، من لحظة الضعف هذه  يبدأ الإنسان في الولوج داخل داومة غير منتهية من الحزن والشعور باليأس وبأن الحياة توقفت هنا  ، نشاهد في المقابل  نماذج من البشر استطاعت أن تتجاوز محن أصعب من تلك التي نعيشها ،  رأت طريقا آخر عجزت قلوبنا أن تراه ، وهو الإيمان بوجود الأمل ، وبأنها هي حكمة الله وعسى أن تكرهو شيئاً وهو خير لكم ، هذا المصاب جعلهم أقرب إلى الله وأزهد في هذه الدنيا ، تلك النماذج تكون بالنسبة لنا بصيص أمل وأداه تذكير بأن من حقنا أن نعيش الأفضل مادمنا لانزل على قيد هذه الحياة  ، بالمناسبه كلمة “قيد” مزعجة حقاً فهي ذات طابع تشاؤمي وكأننا مكبلين فيها ، الحياة جميلة ، نعم جميلة ، ولا أقول ذلك ترديداً لعبارة قديمة تتكرر دائماً على الأسماع ، وتقال تهكما ًبعد كل لحظة كرب ، ولكن أن نعيش ونحن على يقين بأن الله معنا  ، فذلك ما يجعلها جميلة وتستحق العيش .

hope1

فاقد الشيء يعطيه “باكستانيات يضفين الجمال بعدما خسرنه حرقاً بالنار والأسيد  


hope2

28 تعليق على “لنعيش الأمل

  1. REEM

    طرح ممتاز لموضوع شيق ..

    بادره طيبه منك ان تقومي بعرض موضوع يلامس دواخلنا

    فكل شخص يجدان مصيبة لا اعظم منها وان مآسي الاخرين أخف

    وطأه من مايعانيه !!

    من تلك النماذج المطروحة نستمدان شعاع الامل موجود لكننا

    لم ندركه.. وان غمامه الياس السوداء هي المحيطه بنا

    لتخبرنا بقرب النهاية.. فيبدء بالظهور كلما تذكرنا رحمه

    الخالق عز وجل الواسعه لكل شي …

    ولا يخفي علينا جهود السيدة/الجوهرة العنقري ضد قضايا

    العنف الاسري ودعمها للمرأه ومساندتها لكثير من النماذج

    المتواجده لمثل تلك الحالات في المجتمع السعودي..

    سلمت يداك عزيزتي واهنئك عالشكل الرائع للمدونه فما

    اجمل من اكتمال الشكل والمضمون …

    دمتي بود حبيبتي

  2. بوح القلم

    اختي الكريمه ..
    الرضى بما قسم الله اهم عامل للانسان ليرتاح اذا اصابه خطب .
    ثم الاقتناع بان هذا تخفيف من الذنوب ..والانسان اذا سلم دينه وعرضه فهو بخير…
    مسكينات هولاء النسوه كان الله في عونهن ..
    لك الشكر ..ودمتِ بخير

  3. نجلاء حسين

    “أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ”
    مفتونون بالنعمة والمصيبة … ليمحص الله المؤمنين
    يقول صلى الله عليه وسلم: “عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له”

    عزيزتي سارة, طرحك كان بطريقة موفقة والنموذج الذي اوردته عن الباكستانيات المسكينات المبتليات كان رائعا 🙁
    ليس من السهل على المرأة أن تفقد جمال وجهها 🙁

    شكراً لك يا جميلة

  4. نوفه

    كنت اتسائل دائماً لماذا انا تسائل بريء ليس معناه ضيقي من القضاء و القدر

    و لكني أفكر ما الشيء المميز الذي املكه لأبتلى

    و وجدت ان أمامي طريقين اما الرضا و التسليم و العيش سعيدة كما بقية الناس

    أو البكاء و الإنحدار لهاوية الإكتئاب و التوقف عن عيش حياتي

    و أخترت الطريق الأول لأنه ببساطة سيريحني أكثر من الطريق الآخر 🙂

    شكراً لك

  5. شغف

    وماحياتنا لولا فسحة الأمل ؟!

    الحمدلله أن الإسلام أوجبه علينا من خلال ” الإيمان بقضاء الله وقدرة ”

    شكراً لفكرك

  6. " sara "

    كلما زاد إيمان المرء وتعلقه ببارئه كلما زاد صبرة على تحمل مكابد الحياة ومصائبها التي نراها شراً علينا وهي في حقيقة الأمر خيراً لنا , وإختبار لمدى صبرنا ورضانا بقضاء الله وقدرة..
    قال تعالى”ولنبلونَّكم بشيء من الخوف والجوع ونقصٍ من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين-الذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون”
    فليس أمامنا إلا التسليم والرضا بقضاء الله وقدرة ولنا الأجر إنشاءالله ,,
    بصراحه شعرت بمرارة الألم عند قراءة هذا البوست وأحسست بضعفي إذ أني كثيراً لا أطيق ماأتعرض له من المحن التي بالنسبه لهؤلاء العظماء لاشيء..
    اللهم أرزقني صبرهم على مصائب هذه الدنيا والرضا بأقدارك..
    لكِ مني كل التحيه والتقدير وحفظكِ المولى من كل شر’’
    ودي’’

  7. sawsan

    الصراحه ناااداا من نشووفه رااضي بقضاء الله وقدره سبحاان الله تستعجب علي ابستااامتهم المرسومه عال وجييهم المنوره

    .. والله بجد شي يخلي الواحد منشرح صدره ومبتسم ..وليس كمثل ااخرين اذا وجدت احد معاق او مشهوه خلقيااا ..عندما تراه يقول في نفسه ماذاا يريد مني ان يضحك علي وعلي تشووهي … <<<اععذروني علي اللهجه

    بس من جد الله كريم ولازم كل انسان يرضي بما هو كتبه الله

    وان الله اذا احب عبدآآ ابتلاه

    سبحاان الله

    سوسو سلمت يدااك ياااقلبي عفاك الله بجد طرح جميل ومفيد وقييم

    لك مني اجمل التحيه

    ودي لك عزيزتي

  8. ريف

    لنعيش الامل ..معا ..الحياة بأكملها دار محن وأبتلاء..والله يمنحنا الصبر والرضا بتجاوزمراحلها المؤلمة بسلام
    موضوعك شيق ويدعوا للتفاؤل ياسارة
    شاكرة لك هذا الامر

  9. ♣ S.A.R.A.H ♣

    أتمنى أن يمنحنا الله تلك القناعة يا سوسن ..
    الله يسلمك ،،
    حرصك الدائم علي الرد في كل موضوع يخجلني كثيرا ً ..
    دمت بود

  10. ♣ S.A.R.A.H ♣

    عزيزتي سارة
    نعمة القرب من الله كفيلة بأن نعيش وسط هذه الحياة بتسامح ورضى بكل ما قدره علينا ..
    من كان الله معه فما فقد أحداً
    ومن كان الله عليه فما بقي له أحد ..

  11. ♣ S.A.R.A.H ♣

    الرضى بقضاد الله وقدرة هو الطريق للسعادة ..
    وجودك دائما ما يثري التدوينات ..
    سكراً لك يانوفه .

  12. ♣ S.A.R.A.H ♣

    كل الغمامات السود في حياتنا ستنجلي ، بالصبر وبقوة الإيمان وبالرضى بالقضاء والقدر ..
    حبيبتي ريم ..
    أشكر لك هذا التواجد الرائع والمثري
    والشكر لكل من يمد يد العون لكل محتاج ولكل صاحب ضيق ..
    دمت بخير

  13. ♣ S.A.R.A.H ♣

    الحمد لله أن عوضهم خيرا ..
    أدام الله تلك الإبتسامة على وجوههم ، والرضى في قلوبهم .

  14. ♣ S.A.R.A.H ♣

    هؤلاء النسوه لم يقبلوا التوقف في االمضي داخل هذه الحياة كما فعل اللائي لم يصبهم ما اصابهن ..
    هن قويات لأن وجودوا الطريق الأمثل

    كل الشكر لبوحك الجميل .. يابوح القلم ..

  15. ♣ S.A.R.A.H ♣

    صحيح يا نجلا ، فمهما يكن يظل الوجة بالنسبه للفتاه هو الأمر الأبرز الذي تهتم به قبل كل شي ، فهي ترى انا ماهيتها تتمثل بوجهها 🙁

    لكن أحمد الله أن وهبهن تلك القناعة والإصرار للمضي وسط هذة الحياة ..

    نجلاء
    أحب تواجدك ،، وإلى الآن متعلقة برمضانياتك …
    كوني بالقرب دائما ً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *