أرشيف الوسوم: قراءة

إقتباسات من [ خُلق المسلم ].

هذا الكتاب هو منهج مُتكامل للأخلاق و للحياة .. وهو واحد من أفضل الكُتب للشيخ الغزالي ، أسلوبهُ فيه سهل وجذاب وأرى أنه يجب أن يكون في كل مكتبة منزلية ، تقييمي له كان ٥/٥ . إن لم تكن قد قرأتهُ حتى الآن فسارع إلى ذلك!

الإقتباسات :

  1. ولا تمارِ حليماً ولا سفيهًا، فان الحليم يقليك، وان السفيه يؤذيك.

  2. واذكر اخاك اذا تغيّب عنك بما تحب ان يذكرك به، واعفهِ مما تحبُّ ان يعفيك منه.

  3. من نصايح رسولنا الكريم لابي ذر ( عليك بطول الصمت، فانه مطردةٌ للشيطان، وعونٌ لك على امر دينك) .

  4. قال رجل للنبي الكريم : علمني عملًا يدخلني الجنة! قال: ( اطعم الطعام،وافش السلام، واطب الكلام، وصلّ بالليل والناس نيام، تدخُل الجنة بسلام)

  5. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم – : ( من ستر على مؤمنٍ عورةً فكأنما أحيا موءودة).

  6. كثيرًا ما يكون متتبعو العورات لفضحها اشدّ اجرامًا وابعد عن الله قلوبًا من اصحاب السيئات المنكشفة ، فان التربص بالجريمة لِشهْرِها ، اقبحُ من وقوع الجريمة نفسها .

  7. شتان بين شعورين: شعور الغيرة على حرمات الله والرغبة في حمايتها، وشعور البغضاء لعباد الله والرغبة في إذلالهم .

  8. حسَدوا الفتى اذا لم ينالُوا سعيه // فالكُل اعداءٌ له وخُصُومُ. *

  9. قال رسول الله الكريم : ( لا يكن احدكم امعةً، يقول: أنا مع الناس، ان احسن الناس احسنتُ ، وان أساؤوا اساتُ!

  10. ولكنْ وطنوا أنفسكم ان احسنَ الناسُ أن تُحسنوا، وان أساؤوا ان تجتنبُوا إساءتهم )

  11. ( تعرّف الى الله في الرخاء يعرفك في الشدةِ ).

  12. انها لجريمةٌ مضاعفة ان ينتهك امرؤ الحرمات المصونة، ثم يستمع إلى من يبجلونه لا إلى من يُحقرُونه.

  13. وان كان العيب الذي وجدناه جرأة مستهتر او معصية مجاهر، فهذا الذي يجب ان يقابل بكلمة الحق، تقرعُ اذنيه دون مبالاة. ولكيما تكون هذه الكلمة خالصةً ينبغي ان تبتعد عن مشاعر الشماتة وحب الأذى، وان تقترن بالرغبة المجردة في تغيير القبيح.

  14. هناك ارتباط كبير بين ثقة المرء بنفسه ، وبين أناته مع الاخرين ، وتجاوزه عن خطأهم.

  15. الرجل العظيم حقًا كلما حلّق في آفاق الكمال اتسع صدره، وامتد حلمه ، وعذر الناس من أنفسهم، والتمس المبررات لاغلاطهم!

  16. من الناس من لايسكت عند الغضب، هو في ثورة دائمة ، إذا مسه أحد ارتعش كالمحموم، وانشأ يرغي ويزبد ويلعن.. والإسلام بريء من هذه الخلال الكدرة.

  17. مادامت الحياة امتحانًا ، فلنكرّس جهودنا للنجاح فيه .

  18. إمتحان الحياة ليس كلامًًا يكتب أو اقوالًا توجه، إنها الالآم التي قد تقتحم النفس وتفتح إليها طريقًا من الرعب والحرج.

  19. ( يُبتلى الناس على قدر دينهم، فمن ثخُن دينه اشتدّ بلاؤه، ومن ضعف دينه، ضعف بلاؤه. وأن الرجل ليصيبه البلاء حتى يمشي على الأرض ما عليه خطيئة )

  20. صلاة الصداقة بين الناس لايعتد بها إلا إذا أكدها مر الايام، كذلك الإيمان لابد أن تخضع صلته للابتلاء الذي يمحصه، فإما كشف عن طيبه وإما كشف عن زيفه.

  21. ( يودُّ أهل العافية يوم القيامة ، حين يعطى أهل البلاء الثوابَ، لو أن جُلودهم كانت قُرضت بالمقاريض ) الترمذي .

  22. من الغرائب أن بعض الناس فهم أن الاسلام يمجد الآلام لذاتها، ويكرم الأوجاع والأوصاب، لانها أهل التكريم والموادة! وهذا خطأ بعيد.

  23. المسلم يوطن نفسه على إحتمال المكاره دون ضجر، ومواجهة الأعباء مهما ثقلت، بقلب لم تعلق به ريبة، وعقل لا تطيش به كربة.

  24. المسلم يجب أن يظل موفور الثقة بادي الثبات،لايرتاع لغيمة تظهر في الأفق،بل يبقى موقنًا بأن بوادر الصفو آتية ،ومن الحكمة ارتقابها بسكون ويقين.

  25. روي عن النبي الكريم : أكثر الناس شبعاً في الدنيا أطولهم جوعًا يوم القيامة . (البزار)

  26. من حق أخيك عليك أن تكره مضرته، وأن تُبادر إلى دفعها، فإن مسهُ ما يتأذى به شاركته الألم ، وأحسست معه بالحزن.

  27. قال الرسول الكريم : ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه)وقال : ( ومن ستر مسلمًا ستره الله يوم القيامة) البخاري ومسلم.

  28. قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( المؤمن الذي يُخالط الناس ويصبر على أذاهم، خير من المؤمن الذي لا يخالط الناسَ ولا يصبر على أذاهم)

  29. قال الرسول الكريم : ( ما من رجلين تحابّا في الله بظهر الغيب ، إلا كان أحبهما الى الله أشدّهما حبًا لصاحبه ) الطبراني.

  30. أثر الصديق في صديقه عميق، ومن ثم كان لزامًا على المرء أن ينتقي إخوانه، وأن يبلوَ حقائقهم حتى يطمئن إلى معدنها.

  31. قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ( اذا أحب أحدكم أخاه فليخبره أنه يُحبه ) احمد.

  32. روي عن أنس بن مالك أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال : من أصبح حزينًا على الدنيا أصبح ساخطًا على ربه . ( الطبراني)

  33. ابن القيم يناجي الله سبحانه :

    يا من ألوذ به فيما أُؤمِّلُه / ومن أعوذُ به مما أحاذرُه

    لا يجبرُ الناس عظمًا أنت كاسرُه / ولا يُهيضون عظمًا أنت جابرهُ.

  34. ( طوبى لمن تواضع في غير منقصةٍ، وذل في غير مسألةٍ، وأنفق مالًا في غير معصيةٍ، ورحم أهل الذلةِ والمسكنةِ، وخالط أهل الفقهِ والحكمةِ) الطبراني


إقتباسات من [المسلم الجديد].


« المسلم الجديد » كتاب خفيف على النفس ، يتوافق مع عصرنا الحالي ومجرياته من ناحية المضمون وطريقة عرضه التي تذكرنا كثيرًا بمواقع التواصل الإجتماعي التي لا تستوعب الكثير من التفاصيل ولا الكثير من الوقت ، أصدرهُ الدكتور عبدالكريم بكّار مؤخرًا، وهو يتكون من مئة صفحة ، مطبُوع بشكل رائع وغلاف مميز .. عنونه الكاتب بـ ( مقولات قصيرة في بناء الذات). يحتوي على مجموعة فصول منها : العقيدة والمبدأ / الاخلاق والسلوك / النفس والروح والسعادة / الوعي الذاتي / العقل والفكر والتفكير .. وغيرها ، يحتوي على مقولات قصيرة وذات أفكار مميزة ، تستمتع بقراءته قبل نومك أو أثناء انتظارك لموعد ما .. أو حتى على طاولة القهوة ! احببت الكتاب واقتبست الكثير منه في تويتر والقودريدز .

الإقتباسات:

  1. كل شيء ينقص بالإنفاق منه إلا العلم، فإن تعليمه للناس يزيد فيه، وهذا مما يرفعك عند الله عز وجل.

  2. هناك من المثقفين من يمكن أن تسميهم بالناقدين السلبيين، هم لا يرون الا أسوأ مافي المجتمع، مع أن النقد في جوهره هو كشف عن مساحات الخير والشر.

  3. بعض القُراء يلزمون أنفسهم بقراءة عدد من الصفحات يومياً، وهذا ليس بجيد، لانهم قد يضغطون على أنفسهم فيسرعون في تقليب الصفحات دون استيعاب.

  4. المناقشات الجادة والمؤطرة بالآداب الإسلامية مفيدة جدًا لبلورة الأفكار والآراء وتمحيصها، وهي توفر فرصة لتلاقح الأفهام وتوليد رؤى جديدة.

  5. نحن في حاجة مستمرة إلى استحضار فكرة جوهرية هي: ( إن الحياة مؤقته ).. من خلالها نملك نصاب التوازن.

  6. إننا نكتسب الحكمة من الفشل أكثر من إكتسابنا لها من النجاح.

  7. الانسان الناضح يعلم أن الحياة مزيج من السعادة والشقاء والنجاح والاخفاق، ولهذا فانه يتكيف مع كل الظروف، ويجد نوعاً من السكينة في كل الأحوال.

  8. إن السعادة لا تكتمل ، وأن التقدم لا يحدث من خلال غياب المشكلات وانما من خلال التغلب عليها.

  9. حين يخطأ معنا أحد الناس في كلمة او تصرف، فإن من المروءة أن نفرق بين خطأ دافعه الحقد والرغبة في الإيذاء، وبين خطأ سببه الغفلة أو سوء التقدير.

  10. عدم انتظار مساعدة الاخرين وعطفهم .. باب من أبواب الكرامة، وباب من أبواب القناعة أيضًا. وما أجمل قول الله تعالى ( ولا تمنن تستكثر).

  11. ” إن حق كل شخص هو واجب على غيره، وواجب ذلك الشخص هو حق لغيره”

  12. لا بأس في أن نتحاور مدة طويلة دون أن نصل لاتفاق لكن الشيء الذي ينبغي الا نتنازل عنه هو السعي لرفع مستوى النقاش ليصبح اكثر لطفاً ودقة وموضوعية.

الطبعة الأولى – ربيع الأول  ٢٠١١ – دار وجوه للنشر والتوزيع – سعر الكتاب : ١٥ ريال – متواجد في مكتبة العبيكان . . قراءة ممتعة يا أصحاب 🙂

برقية ٢٠١١ للأصدقاء في كل مكان.

 

WORRYING Does not take away tomorrow’s troubles, It takes away today’s peace.

 

مقُوله رائعة أختُم بها آخر صَباح بـ ٢٠١٠ ، في كُل مرة أتفكّر بعامي هذا ، أتيقن بأنني حتمًا سأعجز عن نسيان أي حدث فيه ، أجده عام متميز كثيرًا ، اِمتليء بأحداث الفرح والنجاح والحمد لله قليلًا من الحزن والاخفاقات ، رحل فيه عددًا من أحبابنا بعيدًا ، وإلى مكانٍ أفضل برحمه ربهم وعفوه ، ندعوه كثيرًا أن يجمعنا بهم مرة أُخرى في الفردوس الأعلى . 

كما يفعل كل الأصدقاء ، فكّرت أن أضع قائمة بما يجب أن أكون عليه في العام الجديد . أوليست الحياة قصيرة ؟ إذن فلا عتب على أحد – بيكفّي زي ما يقولوا – الكلام سيكون أقل والاستماع أكثر – أعتقد فيه أحد هنا بيتحلطم 🙂 – ، تفكير سلبي أقل ، الإبتعاد قدر الإمكان عن المنغصات ، والعزم بصرامة على أن تكون للسعادة مساحة أكبر ، الرضا ، التغافل ، العمل ثم العمل ثم العمل ، و إلاستمرار على ذات النظام في النوم المبكر والاستيقاظ فجرًا ، القلب سيكون أكبر وأكبر ، جرعات القراءة والرسم يجب أن تزديد.

لا حديث أطول ، كانت لي معكُم في هذا العام أجمل الصباحات ،  يجب ألا تنكروا أنني كُنت صَباحية بإمتياز 🙂 إذن غدًا صباح جديد وعَام جديد . اللّه يجعلها أيام مُباركة ، و بداية لسنة مليئة بكل ما يرضيه سُبحانه. نحقق فيها الأماني ، نكون فيها أفضل ، أقوى ، وأقرب لمن نُحب.

كل عام وأنتم لله أقرب / كل عام وأنتم بخير / كل عام وأنتم بنجاح / كل عام وأنتم حولي / كل عام . . وأنتم معي  .

* سارة 

هيلين تحكي .


 

 

 

 

قبل أن تجيء “ان سوليفان” الى بيتنا كان كثير من الناس يؤكدون لأمي أنني كائن حي أبله .

وأستطيع الان أن أعرف السبب , فقد كان هناك كائن حي صغير عمره تسعة عشر شهراً , لم ينتقل من عالم الضياء الى عالم الظلام فحسب , إنما انتقل الى عالم السكون أيضاً .

فكلماتي القليله قد تبددت , وعقلي مغلول في الظلال , وجسمي النامي تحكمه دوافع حيوانيه .

ولم تكن المصادفه هي التي حررت عقلي من قيوده , وإنما هي مدرسه موهوبه تدعى “اني سوليفان ” .

ولم يحدث أن واجهت امرأه نبيله مثل هذا الموقف الذي واجهته “ان سوليفان ” .

 

 

وإني لأذكر محاولاتها المتكرره لتتهجى بعض الكلمات التي لم يكن لها أي معنى بالنسبه لي , وأصابعها في يدي , وأخيراً حدث في الخامس من نيسان من سنة سبع وثمانين وثمنمائة وألف , أي بعد مجيئها الى بيتنا يشهر واحد , أن نقلت الى ذهني كلمة “ماء” . فقد كنت أقف أمام الماء وأحمل كوزاً في يدي , فألقت قطرات من الماء فوق يدي , وظلت تكرر حروف الكلمه “م ا ء ” بأصابعها في يدي , وفجأةً فهمت وفرحت بالكلمه الجديده التي عرفتها . وأخذت أمد يدي الى يدها المستعده دائماً أطلب مدداً من الكلمات لكي اسمي بها كل ما ألمسه من الأشياء .

وكانت معجزه . ومن ذلك الوقت أصبح يسير جنباً الى جنب كائنان فتن أحدهما بالاخر هما : هيلين والمدرسه .

 

* * *

 

وكانت هذه الكلمات التي تعلمتها كالأشعه الاولى الدافئه التي تذيب ثلوج الشتاء , وبعد هذه الأسماء جاءت الصفات والأفعال , وازداد ذوبان الجليد بسرعه , ولم أستطع أن أتصور كلمات مثل : ماذا , ولماذا , وكيف , وغيرها من الأسماء الموصوله التي تربط بعض الجمله ببعضها الاخر , ولكن بعد أن تعلمت هذه الأسماء لم أعد في أي عزله . والفضل يرجع الى يد المدرسه “آن” , فكل شيء ألمسه يتحول الى كلمه : الأرض والهواء والماء كلها انتقلت الى رأسي بواسطة هذه اليد الرحيمه الأمينه , والحياه التي تغمرني بمعانيها الكثيره بفضل يد المعلمه المبدعه .

 

وكان من أولى خطوات هذه المدرسة أن علمتني كيف ألعب ؟ إنني لم أضحك منذ أصبحت صماء , فقد وضعت يدي فوق وجهها المشرق المتحرك وتهجت كلمة “يضحك ” , ثم دغدغتني فانفجرت ضاحكه , وامتلأت قلوب اسرتي بالسرور . وبعد ذلك قامت بتدريبي على جميع أنواع اللعب , وفي كل حركة جديده تضيف كلمه جديدة , ولم تمض ِ سوى أيام قليله , حتى أصبحت طفله أخرى , أواصل السير في عوالم جديده عن طريق الأصابع الساحرة التي تتهجى الكلمات .

ولم تكن مدرستي “ان” تترك الدنيا من حولي صامتةً , وإنما جعلتني أسمع بأصابعي تثاؤب الإنسان وصهيل الحصان وخوار البقر , وثغاء الحمل , ونقلتني إلى عالم اللمس , وجعلتني على اتصال بكل شيء يمكن الاحساس به أو لمسه : ضوء الشمس , وعصف الريح وصرير الباب , والصوت الجميل .

و”ان سوليفان” هذه ابنة اسره ايرلنديه مهاجره , ولدت في فقر مدقع , وهي تذكر دائماً أنها كانت تشكو من عينيها , ماتت أمها وهي في الثامنه من عمرها , تاركة ثلاثة من الأطفال هجرهم أبوهم بعد سنتين , ولا تدري “اني” حتى الان ماذا حدث للأب بعد ذلك , فقد كف بصرها , وفي معهد (بركنز) للعميان تعلمت طريقة (بريل) في القراءه , وتعلمت الأبجدية , وبعد ذلك أجريت لها عمليه استعادت بها بعض مقدرتها على الإبصار , ولكنها بقيت في المعهد نفسه ست سنوات اخرى , إلى أن تقدم أبي يطلب مساعدتها .

 

 

* * *

 

 

و ” آن ” من أوائل الذين أدركوا تلك الطبيعه المؤلمه التي يعانيها العميان . إنهم يعيشون في عزلة , ويستحقون الإشفاق . وكانت تعد العميان كائنات حيه , من حقهم أن يتعلموا , وأن يستريحوا وأن يعملوا .

وشببت وجعلت أنتقل من مدرسه الى مدرسه , وتنتقل معي ” آن ” , وكانت تجلس الى جواري , وكانت تنقل لي بأصابعها كل ما يقوله الأساتذه في المحاضرات , وكثيراً ما أرهقت عينيها بالقراءة ِ , ونقلت لي كل ما قرأت بالإضافه الى ما أتابعه في مطبوعات بريل .

وتمنت ” آن ” أن تنقل إلي الكلام الطبيعي واستعانت على ذلك بصبر خارق للعاده , فوضعت يدي على شفتيها وجعلتني أحس كل ذبذبه تخرج منها ومن حلقها , ورحنا نردد معاً كلمات وعبارات , حتى أصبحت أكثر مرونه وأكثر إحساساً بنفسي .

والحقيقه المؤلمة هي أنها أخطأت في عدم تنمية أعضائي الصوتيه قبل أن تعلمني النطق , وعلى الرغم من هذا فإنني مضيت وتقدمت , ولم يكن نطقي محبباً , ولكني مضيت أتهته , وكنت سعيده لأنني أخذت ألفظ كلمات كانت تفهمها أسرتي وبعض أصدقائي .

 

 

 ولكن ” ان ” لم تستطع أن تتخلص من رغبتها في بلوغ الكمال ِ ومضت تحمل هذا العبء الشاق دون توقف الى أن مرضت مرضها الأخير , ولم أحزن على شيئ في حياتي قدر حزني عليها . كانت هناك قوة تنتقل إلي من اتصالي بها بعد موتها . وأحسست بالشجاعة وبالرغبه العارمه في أن أواصل البحث عن سبل جديدة , كي أهب مزيداً من الحياه لغيري من الرجال والنساء ممن يعيشون في الظلام والصمت .

 

 

كانت مدرستي تؤمن بي وقررت ألا أخون هذا الإيمان . وكانت تقول لي مهما يحدث لك ِ فابدئي من جديد فتزداد قوتك ِ , وبذلك تحققين هدفاً اَخر . لقد حاولتُ مراراً لا عداد لها وأخفقت , ثم انتصرت ُ في النهايةِ . 

 


 

لتحميل كتاب قصة حياتي العجيبة إضغط هنا 

 لمشاهدة  آن وهي تقوم بتعليم هيلين إضغط هنا