الأرشيف الشهري: مايو 2021

‫ ميزانية التربية الخاصة(2022): أكبر زيادة للقانون الأمريكي المطور في تربية الأفراد ذوي الإعاقات (IDEIA)

ترجمة سارة الفوزان

اقترح الرئيس الأمريكي بايدن بالأمس زيادة ميزانية وزارة التعليم بنسبة (41 ٪) تقريبًا عن السنة المالية (2021)، مع تركيز قوي على الإنصاف. وتتضمن الميزانية (16) مليار دولار للقانون المطور في تربية الأفراد ذوي الإعاقات – بزيادة قدرها (2.7) مليار دولار عن المستويات المقررة لعام (2021) وذلك للمنح التي من شأنها دعم التربية الخاصة والخدمات المساندة.

وهذه الزيادة تعتبر الأكبر في مواجهة التكلفة الزائدة للتربية الخاصة منذ عقدين. تتضمن تفاصيل بنود الإنفاق مايلي:

ستحصل منح القانون المطور في تربية الأفراد ذوي الإعاقات للولايات (الجزء B ، القسم 611) على زيادة تقارب (2.6) مليار دولار، ليصبح المجموع (15.55) مليار دولار.

وسيحصل برنامج هذا القانون للرضع والأطفال الصغار ذوي الإعاقة (الجزء C) على زيادة قدرها (250) مليون دولار ، ليصبح المجموع (731.9) مليون دولار.

سيحصل برنامج هذا القانون لمرحلة ما قبل المدرسة (الجزء B، القسم 619) على زيادة قدرها (105) مليون دولار ، ليصبح المجموع (502.6) مليون دولار.

سيحصل إعداد الأفراد من الجزء (D) على زيادة تقارب (160) مليون دولار ليصبح المجموع (250) مليون دولار، بالإضافة إلى (90) مليون دولار إضافية من خلال خطة العائلات الأمريكية.

سيتم تمويل المركز الوطني لبحوث التربية الخاصة (NCSER)، داخل معهد العلوم التربوية على مستوى (58.5) مليون دولار.

سيتم تمويل قانون تعليم الطلبة الموهوبين والمبدعين من جاكوب ك.جافيتس Jacob K. Javits Gifted and Talented Students Education Act بمبلغ 13.5 مليون دولار.

ذوي الإعاقات الفكرية والنمائية الأكثر وفاة نتيجة COVID-19

ترجمة سارة الفوزان

أظهرت نتائج دراسة أمريكية حديثة أن معدلات الوفاة للمصابين ب COVID-19 كانت أعلى للأشخاص ذوي الاعاقات الفكرية والنمائية (IDD)الذين يعيشون في أماكن سكنية جماعية (١٥ حالة) ويتلقون خدمات التمريض على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع (حالتان). وقد قارنت هذه الدراسة معدلات الوفاة للمصابين ب COVID-19 بين الأشخاص IDD في 11 ولاية، وتم تحليل البيانات التراكمية بين 31 مارس – 13 أبريل 2021. وتؤكد نتائج هذه الدراسة الحاجة إلى الوصول الفوري وغير المقيد إلى اللقاحات لجميع الأشخاص ذوي IDD ، سواء كانوا يعيشون في محيط جماعي أو منزل عائلي أو منزل خاص بهم.

PWDA : لابد من إعطاء الأولوية للأشخاص ذوي الاعاقة للوصول إلى لقاح COVID-19

ترجمة سارة الفوزان



خاطب مجلس إدارة منظمة الأشخاص ذوي الإعاقة الأسترالية People with Disability Australia (PWDA) جميع وزراء الإعاقة في الولايات والأقاليم لحثهم على ضمان عدم تفويت الأشخاص ذوي الإعاقة أخذ لقاح COVID-19 إذا أرادوا ذلك.

وقد صرحت رئيسة منظمة PWDA سامانثا كونور اليوم أن الأشخاص ذوي الإعاقة وأنصارهم في الولايات والأقاليم المختلفة يواجهون صعوبات في الحصول على اللقاح.  وأكدت أن الوقت قد حان لوزراء الإعاقة لضمان حماية الأشخاص الأكثر ضعفًا سريريًا في أستراليا واستخدام لقاحات COVID-19.

قالت كونور: “يجب ألا يفوت الأشخاص ذوو الإعاقة، بمن فيهم الأشخاص المعرضون للخطر سريريًا والسكان المهمشون، لقاحاتCOVID-19 اثناء حملة البلاد لتطعيم الأستراليين الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا”. الناس في المنازل الجماعية، والمناطق الريفية والنائية يفوتون اللقاحات في جميع أنحاء البلاد.

وقد حددت منظمة الأشخاص ذوي الإعاقة، التي تضم أعضاء من جميع أنحاء البلاد، من تعنيه بالأشخاص المعرضين للخطر سريريًا، وأبرزت ما يمكن فعله لمساعدتهم. ومن بين توصيات المنظمة؛ السماح بتطعيم الأشخاص في مجموعات، والاشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد والإعاقة النفسية والاجتماعية اضافة الى الأشخاص من المجموعات المتنوعة ثقافيًا ولغويًا..

وفي ذات السياق، تواجه التحديات طرح اللقاح في جميع أنحاء البلاد، حيث أن الأشخاص ذوي متلازمة داون في غرب أستراليا غير قادرين على الوصول إلى لقاح فايزر، على الرغم من طرحه في نيو ساوث ويلز وجنوب أستراليا.

وقد دعا رئيس PWDA وزراء الإعاقة إلى تحديد التحديات التي يواجهونها في ولايتهم أو إقليمهم. قالت السيدة كونور: “إننا نرحب بأي جهود تبذلها الدول والأقاليم لضمان بقاء الأشخاص ذوي الإعاقة بأمان خلال COVID”. كما دعت PWDA وزراء الإعاقة إلى ترتيب اجتماع مع المنظمة للتركيز على كيفية ضمان إدراج الأشخاص ذوي الإعاقة في التخطيط للاستعداد للطوارئ على مستوى الولايات والأقاليم.

عدم المساواة في قانون إجهاض ذوي متلازمة داون.

ترجمة: سارة الفوزان

يشير البريطانيون ذوو متلازمة داون والمدافعون عن الإعاقة الى انه سيتم مراجعة قانون الإجهاض المتعلق بمتلازمة داون في المحكمة العليا، حيث تتحدى هايدي كارتر (من ذوي متلازمة داون)، وماير ليا ويلسون الحكومة بشأن بند في القانون الحالي يسمح بالإجهاض لجنين من ذوي متلازمة داون وذلك في مرحلة الولادة . قالت كارتر (25 عاما) أن القانون الحالي “غير عادل”.

ومن المقرر الاستماع إلى القضية على مدى يومين (6 و 7 ) يوليو / تموز. حاليًا، هناك مهلة (24) أسبوعًا للإجهاض، ما لم يكن “هناك خطر كبير في ولادة طفل سيعاني من تشوهات جسدية أو عقلية تؤدي إلى إعاقة خطيرة”.

وقد كتبت كارتر سابقًا إلى وزير الصحة مات هانكوك قائلة إن جميع الإعاقات غير المميتة يجب أن تخضع لنفس الحد القياسي لمدة (24) أسبوعًا. قالت كارتر: “يمكن إجهاض طفل غير مصاب بمتلازمة داون حتى (24) أسبوعًا من الحمل، ولكن يمكن إجهاض طفل مثلي في مرحلة الولادة”. “إنه تمييز صريح.””السبب في اهمية ذلك بالنسبة لي هو أننا اشخاص من ذوي متلازمة داون ونريد أن نظهر للعالم بأننا نتمتع بنوعية حياة جيدة.”

قالت ليا ويلسون (32 عامًا) أنها تعرضت لضغوط لإجراء عملية إجهاض عندما كشف الفحص في الاسبوع (34) من الحمل أن ابنها من متلازمة داون. وقالت “لدي ولدان أحبهما وأقدرهما بشكل متساوٍ ، لكن القانون لا يقدرهما بالتساوي”.

“كان دافعي لاتخاذ هذا الإجراء القانوني لضمان المعاملة العادلة والمنصفة لابني ، أيدان “. وقالت ليا ويلسون إن القضية “لا تتعلق بحقوق الإجهاض أو أخطاءه” بل تتعلق “بإزالة عدم المساواة في القانون”.