قرار تاريخي جديد بشأن الإعاقة

ترجمة سارة الفوزان

يهدف القرار إلى تبني اعتماد أعلى مستوى يمكن بلوغه من الصحة للأشخاص ذوي الإعاقة من قبل جمعية الصحة العالمية WHO الرابعة والسبعين 74th، وجعل القطاع الصحي أكثر شمولية من خلال معالجة المعوقات الكبيرة التي يواجهها العديد من الأشخاص ذوي الإعاقة اثناء محاولة الوصول إلى الخدمات الصحية. وتشمل:

✔️الوصول إلى الخدمات الصحية الفعالة: غالبًا ما يواجه الأشخاص ذوو الإعاقة حواجز بما في ذلك الحواجز المادية التي تمنع الوصول إلى المرافق الصحية؛ الحواجز المعلوماتية التي تمنع الوصول إلى المعلومات الصحية؛ والحواجز السلوكية التي تؤدي إلى التمييز الذي يؤثر بشدة على حقوقهم.

✔️الحماية أثناء حالات الطوارئ الصحية:

يتأثر الأشخاص ذوو الإعاقة بشكل غير متناسب بحالات الطوارئ الصحية العامة مثل جائحة COVID-19 لانه تم استثناءهم في خطط التأهب والاستجابة للطوارئ الصحية الوطنية.

✔️الوصول إلى تدخلات الصحة العامة عبر مختلف القطاعات:

لا تصل تدخلات الصحة العامة إلى الأشخاص ذوي الإعاقة؛ لأن المعلومات لم يتم توفيرها بطريقة يسهل الوصول إليها ولأن الاحتياجات والحالات الخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة لم تنعكس في التدخلات. يهدف القرار أيضًا إلى تحسين جمع البيانات الموثوقة حول الاعاقة وتصنيفها لأجل تنوير السياسات والبرامج الصحية. يسرد القرار مجموعة من الإجراءات التي يتعين على أمانة منظمة الصحة العالمية اتخاذها وتتضمن:

✔️إعداد تقرير عن أعلى مستوى صحي يمكن بلوغه للأشخاص ذوي الإعاقة بحلول نهاية عام 2022.

✔️تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة لدمج الإعاقة في جميع مستويات المنظمة

✔️دعم إنشاء أجندة بحثية عالمية حول الصحة والإعاقة.

✔️تزويد الولايات بالمعرفة التقنية ودعم بناء القدرات لتضمين النهج الشامل للإعاقة في قطاع الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *