المحكمة تمنح موظفة من ذوي متلازمة داون (١٢٥) مليون دولار في قضية التمييز.

ترجمة سارة الفوزان

حكمت هيئة المحلفين أن شركة وولمارت (Walmart) انتهكت قانون الأمريكيين ذوي الإعاقة (ADA) بفصلها (مارلو سبايث) موظفة من ذوي متلازمة داون في عام(٢٠١٥). ووجدت الهيئة في المحكمة الجزئية أن الشركة فشلت في استيعاب إعاقة مارلو سبايث عندما طلبت تغيير جدولها الزمني.

كما قدمت لجنة تكافؤ فرص العمل (EEOC) دليلاً على أن التغيير الذي أدخلته وولمارت على جدول عمل سبايث الطويل تسبب في صعوبة كبيرة لها. عندما طلبت تعديل أوقات البدء والانتهاء من (60) إلى (90) دقيقة وإعادتها إلى جدولها الزمني السابق، فشلت (وولمارت) في التصرف بناءً على الطلب وفصلتها.عملت (سباث) في الشركة لمدة (16) عامًا تقريبًا وتلقت باستمرار تقييمات أداء إيجابية من مديريها، وفقًا للأدلة المقدمة في المحاكمة.

ووجدت هيئة المحلفين أيضًا أن (وولمارت) رفضت طلب (سباث) لاحقًا لإعادة توظيفها بسبب إعاقتها أو بسبب حاجتها لاستيعاب إعاقتها. مثل هذا السلوك المزعوم ينتهك قانون الأمريكيين ذوي الإعاقة (ADA)، الذي يحظر التمييز على أساس إعاقة الموظف. وقد منحت هيئة المحلفين سبايث (150.000) دولار كتعويضات و (125.000.000) دولار كتعويضات عقابية بعد المداولة لمدة ثلاث ساعات بعد المحاكمة التي استمرت أربعة أيام.

وقد قالت شارلوت بوروز، رئيسة لجنة تكافؤ فرص العمل (EEOC): “يرسل حكم هيئة المحلفين في هذه القضية رسالة قوية إلى أرباب العمل مفادها أن التمييز ضد الإعاقة أمر غير مقبول في أماكن العمل في بلادنا”. وقالت جوليان بومان، مديرة منطقة شيكاغو ، “إن أرباب العمل، مهما كان حجمهم، ملزمون بموجب القانون بتقييم الظروف الفردية للموظفين ذوي الإعاقة عند النظر في طلبات الحصول على تسهيلات معقولة”. “كان طلب سباث بسيطًا، وقد أدى رفضه إلى تغيير حياتها بشكل عميق “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *